العقود تنهال على الشركات الأميركية لإعادة اعمار العراق

المشافي العراقية بحاجة للكثير من التأهيل

واشنطن - كلفت الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (يو اس ايد) شركة "سكايلينك اير اند لوجيستيك سوبورت" تأهيل المطارات الدولية الرئيسية الثلاثة في العراق بحسب بيان صدر الثلاثاء.
واوضح بيان للوكالة الاميركية للتنمية الدولية ان العقد الذي تقدر قيمته بـ2.5 مليون دولار ينص على ان "سكايلينك اير" ستوفر المساعدة التقنية اللازمة لاعادة تشغل المطارات الدولية في بغداد والموصل (شمال) والبصرة (جنوب) ليتم في مرحلة اولى تسهيل ايصال المساعدات الانسانية وتأمين الرحلات الجوية داخل العراق.
وستضع الشركة الاميركية المختارة خبرتها في المجال الاداري في تصرف فريق من الخبراء الدوليين سيجري تقييما لوضع المطارات الثلاثة قبل ان يؤمن تشغيلها سواء لنقل الركاب او البضائع "وفقا لمعايير منظمة الطيران المدني".
واكدت الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ان شركة "سكايلينك" ستتعامل لاحقا مع موظفين عراقيين توكل اليهم مجمل الشؤون الادارية في المطارات الثلاثة.
ويندرج هذا العقد في اطار المشاريع الكبيرة لاعادة اعمار العراق بعد الحرب والتي تعرضت وكالة "يو اس ايد" لانتقادات عديدة بشأنها اذ انها منحت الافضلية للشركات الاميركية في العقود التي ابرمتها اخيرا.
وفي وقت سابق اعلنت الوكالة الاميركية للتنمية الدولية انها منحت شركة "اي.بي.تي اسوشييتس" عقدا بقيمة 10 ملايين دولار لاعادة تنظيم القطاع الصحي في العراق، في اطار جهودها لاعادة اعمار البلاد بعد الحرب.
واضافت الوكالة في بيان اصدرته اليوم الاثنين ان هذا العقد "سيدعم الجهود التي يبذلها العراقيون لتلبية حاجات المواطنين على الصعيد الصحي"، بما في ذلك اصلاح وزارة الصحة العراقية.
وتتضمن هذه المساعدة من جهة اخرى تقويم الحاجات وتقديم جميع العلاجات والادوية وتوفير المعدات الملائمة الضرورية وتأهيل الفرق الطبية.
واوضحت الشركة الاميركية في بيان ان المشروع سينفذ على مرحلتين، تقضي الاولى منهما بالاسراع في تقويم وضع القطاع الصحي العراقي على ان تليه اعادة اعمار اولية لتأمين العلاج للسكان.
اما المرحلة الثانية فترمي الى تطوير القطاع الصحي بمجمله تمهيدا لتسليمه في حالة جيدة الى فريق من الاداريين العراقيين.
وقد انجزت هذه الشركة التي اختارتها الوكالة الاميركية للتنمية الدولية من بين شركات اخرى، مشاريع صحية واخرى للتزود بالمياه، في النيجر وزامبيا وارمينيا وجورجيا واثيوبيا ومصر والاردن.