اتجاه أردني لتخفيض عدد الحاملين لجوازات السفر الخاصة

لا امتيازات للوزراء بعد نهاية خدمتهم

عمّان - بدأت السلطات الأردنية المعنية، تنفيذ توجهات ملكية خاصة بالحد من استخدام جوازات السفر الخاصة، والمعروفة بالجوازات الحمراء. ويحصل كل مسؤول أردني كان في منصب قيادي مدني أو عسكري على جواز سفر خاص، يظل محتفظا به حتى بعد تنحيه عن منصبه، إلا أن قانونا جديدا سيبدأ تنفيذه منتصف أيار (مايو) المقبل سيحد من تنامي أعداد الجوازات الخاصة ويحصرها بالمسؤولين على رأس عملهم.
ونقلت يومية /الرأي/ الأردنية عن مدير عام دائرة الأحوال المدنية تأكيده أن كبار رجال الدولة من مدنيين وعسكريين سابقين سيتم إلغاء جوازاتهم الخاصة اعتبارا من السادس عشر من أيار (مايو) المقبل.
وأوضح يرفاس، أن جوازات السفر الأردنية وفق التعليمات الجديدة ستنقسم إلى نوعين فقط. الجوازات الخاصة التي يحملها أبناء العائلة المالكة ورئيس الحكومة والوزراء والسفراء ممن هم على رأس عملهم، ويتم سحبها منهم بعد انتهاء مهامهم، أما النوع الثاني من الجوازات فهي الجوازات العامة التي يحملها سائر المواطنين الأردنيين، فيما سيتم وقف التعامل مع كافة أنواع الجوازات الأخرى مثل جواز المهمات الخاصة وجوازات السفرة الواحدة.
وساهم في ارتفاع أعداد حملة الجوازات الخاصة في الأردن، التغييرات السريعة للحكومات الأردنية طوال العقود الماضية، حيث بلغ متوسط عمر الحكومة الأردنية في عهد الملك الراحل الحسين بن طلال عاما واحدا، وأشارت إحصاءات غير رسمية إلى أن نحو ستمائة مواطن أردني على قيد الحياة الآن كانوا وزراء سابقين.(قدس برس)