واشنطن: الخلاف مع باريس يجب ألا يفسد ود العلاقات التجارية

نختلف سياسيا: نعم، تجاريا: لا

بروكسل - قال نائب وزير التجارة الاميركي غرانت الدوناس الاثنين ان العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وفرنسا يجب الا تتأثر بالخلافات السياسية بين البلدين حول العراق.
واضاف ان ذلك الخلاف قد يجر "عواقب" على فرنسا كما حذر وزير الخارجية الاميركي كولن باول، الا انه اكد على ان العلاقات التجارية يجب ان تبقى "عامل الثقل" الذي يحافظ على استقرار العلاقات.
واضاف "رغم وجود خلافات سياسية بيننا وبين فرنسا حول قضايا معينة الا ان ذلك لا يجب ان يلحق بالضرورة الضرر بالعلاقات الاقتصادية والتجارية".
وقال في بروكسل حيث يعقد اجتماعات مع نظرائه في الاتحاد الاوروبي "عندما تحصل خلافات سياسية يجب علينا نحن في الجانب الاقتصادي ان نقف ضد الريح".
وكان باول قال الاسبوع الماضي ان معارضة فرنسا للحرب على العراق سيكون لها عواقب سلبية ملموسة.
وقال الدوناس للصحافيين "لا ادري ما الذي يفكر فيه باول" مضيفا ان واشنطن وباريس يجب ان تقررا "ما اذا كنا ننطلق من الاسس ذاتها".
واضاف "بطريقة ما يجب علينا ان نجد طريقة لاعادة العلاقات والا فستكون هناك عواقب لمجرد اننا ننظر بطرق مختلفة الى قضايا معينة".
وتابع "ببساطة هناك برود في العلاقات" بين باريس وواشنطن.
الا انه قال "ان هدفنا في هذه المرحلة مع اوروبا وفرنسا هو في الحقيقة التقدم نحو تحرير اكبر للتجارة (...) وهذا لا يتغير بسبب الخلافات السياسية".
وقال "ان ذلك هو ما يثبت العلاقات عندما تنشأ بيننا خلافات سياسية".