باول يحدد دور الأمم المتحدة في فترة ما بعد الحرب

باول: واشنطن هي التي تحدد قواعد اللعبة

باريس - دعا وزير الخارجية الاميركي كولن باول فرنسا الى المصالحة وحدد دور الامم المتحدة في فترة ما بعد الحرب والمتمثل في المساعدة الانسانية واعادة الاعمار واقامة السلطة المدنية، وذلك في مقابلة نشرتها صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية الجمعة.
وقال باول في هذه المقابلة التي اجريت الخميس مع مجموعة من الصحافيين في بروكسل على هامش اجتماعات الحلف الاطلسي والاتحاد الاوروبي "سيكون للامم المتحدة بالتأكيد دور تلعبه في ما يتعلق بالمساعدة الانسانية واعادة الاعمار بالاضافة الى اقامة السلطة المدنية" بعد النزاع المسلح، معتبرا ان "الدخول في التفاصيل سابق لاوانه".
واوضح ان نقل السلطة هذا سيتم "وفقا لقرارات الامم المتحدة"، لكنه لم يحدد جدولا زمنيا لذلك وقال ان "الاحداث ستحدده".
واعلن باول ايضا ان "السلطة الانتقالية" التي ستقام في العراق ينبغي ان تضم معارضين في الخارج والداخل ايضا "لكي لا يكون العراق محكوما فقط من قبل شخصيات من الخارج" وانما من "دون المسؤولين في حزب البعث وحكومة (الرئيس العراقي) صدام (حسين)".
وراى باول ان "من الطبيعي"، كما في وقت سابق، ان "يتحمل قادة الجيش مسؤولية امن الشعب ووحدة اراضي البلاد".
وقال "هذه ليست بمسؤولية يمكننا ان نوليها لاي شخص اخر".
وبشان اعادة اعمار العراق، اكد وزير الخارجية الاميركي ان "الاستثمار الاساسي سياتي من الولايات المتحدة" و"سيكون بامكان الاتحاد الاوروبي لاحقا ان يساهم في اعادة الاعمار ويقرر بنفسه مدى مساعداته".
ونفى باول وجود "قائمة سوداء" تضم اسماء شركات مستبعدة عن اعادة الاعمار، مشيرا الى رغبة الولايات المتحدة في ان "تكون عملية منح العقود شفافة جدا وخصوصا في اطار برنامج الامم المتحدة الانمائي".
واعتبر وزير الخارجية الاميركي "انه حان الوقت لنتصالح" مع فرنسا بعد "خلاف سياسي حول مسألة خطيرة جدا"، مؤكدا "اننا لم نقطع ابدا علاقة الصداقة التي تربط بيننا".
وراى باول ان الحلف الاطلسي يمكنه "المساهمة في الحفاظ على السلام وفي البحث عن اسلحة الدمار الشامل ايضا" في العراق بعد الحرب.
وعما اذا كانت الولايات المتحدة تعتزم شن حرب وقائية اخرى بعد حرب العراق، اكد ان واشنطن لن "تهمل انظمة تدعم الانشطة الارهابية" مثل سوريا وايران، "لكن ذلك لا يعني انها ستشن حروبا على هذه الدول".
وقال انه من انصار "حل متعدد الاطراف" في كوريا الشمالية.