الجيش العراقي يطلق صواريخه على المقاتلين الأكراد قرب الموصل

الجبهة الشمالية لا تزال هادئة نسبيا

قرب خازر (العراق) - عمدت القوات العراقية التي لا تزال مختبئة في منطقة خازر على طريق الموصل (شمال العراق) الى اطلاق صواريخ وقذائف مدفعية الجمعة على منطقة كانت انسحبت منها الأربعاء ، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.
واطلقت الصواريخ حوالي الساعة 10:30 بالتوقيت المحلي (06:30 ت غ) بعد نصف ساعة تقريبا من اطلاق قذائف المدفعية على مواقع قرب الخط الفاصل كان العراقيون تخلوا عنها تدريجيا منذ الاربعاء.
وقد انكفأ فيما بعد قسم من القوات العراقية على الاقل الى خازر الواقعة على بعد عشرة كيلومترات من هذه المواقع وثلاثين كيلومترا شرق الموصل،
ودارت معركة صباح الخميس بين القوات العراقية من جهة والقوات الكردية من جهة اخرى المدعومة من الاميركيين الذين قاموا بعمليات قصف جوي.
وكانت عمليات القصف الاميركية والنيران العراقية بدأت صباح الخميس ثم استؤنفت مع حلول الظلام بعد ان تراجعت كثافتها.
وبحسب المقاتلين الاكراد، فانها تواصلت بانتظام طيلة ليل الخميس الجمعة.
وعلى الرغم من هذا الضغط، فان "العراقيين لا يزالون في خازر ويواصلون السيطرة على جسر منقوبة" الذي يسمح بالوصول الى المنطقة، كما اعلن المقاتل الكردي نادر حاتم الذي اكد كلامه عناصر آخرون من البشمركة (المقاتلون الاكراد).