باول: نحتفظ بالدور الرئيسي في العراق بعد الحرب

الامم المتحدة شريك محتمل

بروكسل - اعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول الخميس في بروكسل انه سيتم الطلب "بالتأكيد" من الامم المتحدة ان تلعب دورا في مرحلة ما بعد الحرب في العراق وانه "ما زال يتعين تحديد" هذا الدور لكنه اكد ان التحالف الاميركي-البريطاني يجب ان يحتفظ "بالدور الرئيسي".
وقال باول خلال مؤتمر صحافي بعد سلسلة محادثات مع نظرائه من الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي "سيكون هناك بالتأكيد دور للامم المتحدة لكن الطبيعة الدقيقة لهذا الدور لا تزال بحاجة الى تحديد".
واوضح باول ردا على اسئلة صحافيين "اعتقد ان التحالف يجب ان يحتفظ بالدور الرئيسي لتحديد الطريق الواجب اتباعه" مشيرا الى الامم المتحدة "كشريك" محتمل.
وكان وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان قال في وقت سابق انه تم التوصل الى "توافق واسع جدا" من اجل "الاعتماد على الامم المتحدة" في فترة ما بعد الحرب على العراق.
الا ان وزير الخارجية الفرنسي رفض القول ما اذا كان باول يشاطر وجهة النظر هذه.
واعتبر باول من جهة اخرى، في اطار مرحلة ما بعد الحرب، ان "قرارا جديدا" من مجلس الامن الدولي "يمكن ان يكون مناسبا".
واكد باول ان "عمل اعادة الاعمار سيتطلب توحد المجموعة الدولية".
من جهة اخرى اكد باول ان الحرب في العراق "تسير جيدا" بالنسبة لقوات التحالف مضيفا في الوقت نفسه "نامل جميعا في ان تنتهي قريبا".