القصر الجمهوري يتعرض مجددا للقصف

الدخان يتصاعد مما يعتقد انه احد القصور الرئاسية في بغداد

بغداد - تعرض مجمع القصر الجمهوري في وسط بغداد للقصف الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي.
وقد اصيب مجمع القصر الجمهوري مباشرة بصاروخ او "قنبلة ذكية" اطلقتها القوات الاميركية والبريطانية في اليوم الثالث عشر للحرب ضد العراق.
وتصاعدت سحابة من الدخان فوق الموقع الذي سبق وقصف مرتين الاثنين. لكن حركة السيارات الصباحية كانت كالمعتاد في وسط العاصمة.
وتجدد القصف على اطراف بغداد الجنوبية بعد هدوء نسبي خلال الليل. ودوت انفجارات عنيفة بلا توقف.
وكان مجمع القصر الجمهوري الذي يقع على ضفة دجلة استهدف من قبل القوات الاميركية والبريطانية منذ بداية الحرب على العراق في 20 آذار/مارس واصيب مساء الاثنين بصاروخين.
وكانت طائرة للتحالف حلقت بعد ظهر الاثنين على علو منخفض للمرة الاولى في وضح النهار واغارت على المجمع الذي استهدف بما لا يقل عن عشرة صواريخ الاثنين في اعنف هجوم على العاصمة العراقية.
واعلنت القيادة الاميركية في قطر الثلاثاء ان قصف مساء الاثنين على بغداد استهدف خاصة "مجمع مكاتب" للنظام العراقي يؤوي اللجنة الاولمبية العراقية ووزارة الشباب.
ويرأس عدي النجل الاكبر للرئيس العراقي صدام حسين اللجنة الوطنية الاولمبية العراقية.