الشرع: على واشنطن ولندن أن تستمعا للاصوات الدولية ضد الحرب

الشرع: رامسفلد مسكون بهواجس كثيرة

دمشق - دعا وزير الخارجية السوري فاروق الشرع السبت واشنطن ولندن الى ضرورة الاستماع الى "اصوات المجتمع الدولي المتصاعدة بوقف العدوان" على العراق.
واكد الشرع اثر لقائه رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي على "ضرورة ان تستمع الولايات المتحدة وبريطانيا الى اصوات المجتمع الدولي المتصاعدة التي تشجب هذا العدوان وتطالب بوقفه فورا."
وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) ان الشرع والقدومي "اكدا ان العدوان الاميركي البريطاني على الشعب العراقي يشكل تهديدا خطيرا للسلم والامن الدوليين ويعرض الامن القومي العربي برمته للخطر."
واضافت ان الشرع والقدومي شددا على "اهمية تفعيل الموقف العربي لمجابهة التحديات التي تستهدف الامة العربية في فلسطين والعراق."
وقال القدومي اثر لقائه الشرع أن محادثاته "كانت واضحة وصريحة وبخاصة حول العدوان الاميركي على العراق الذي غطت اخباره على اخبار الانتفاضة والجرائم الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني."
وحول اتهام رامسفلد لسوريا بتقديم تجهيزات عسكرية الى العراق قال القدومي ان رامسفلد "مسكون بهواجس كثيرة كاحتلال العراق في ثلاثة ايام دون مواجهة، وقد فشلت مراهنته الامر الذي يدل على الغرور الذي وصلت اليه الادارة الاميركية."
وكان رامسفلد قال الجمعة ان واشنطن تملك معلومات حول "شحنات من المعدات العسكرية تعبر الحدود من سوريا الى العراق،" موضحا ان هذه المعدات تتضمن نظارات للرؤية الليلية، محملا الحكومة السورية "المسؤولية عن ذلك."
وقد رفضت الحكومة السورية هذه الاتهامات بشكل قاطع.
وكان القدومي وصل الخميس الى دمشق حسب ما اعلن متحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة السورية، والتقى عددا من المسؤولين الفلسطينيين خصوصا من حركة حماس وغادر السبت الى عمان.