واشنطن تستعجل فتح الجبهة الشمالية

قوات اولية تمهيدا لوصول معدات ثقيلة

واشنطن - اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان مئات العناصر من اللواء 173 من القوات البرية الاميركية انزلوا بالمظلات الاربعاء في شمال العراق في اول انتشار كبير للقوات الاميركية في هذا الجزء من البلاد.
وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "هذه اول قوة كبيرة في شمال العراق". واضاف "هم مئات وربما الف".
واوضح ايضا "هذه اول قوة كبيرة في شمال العراق"، مشيرا الى ان هذه القوات انزلت في مطار يسيطر عليه الاكراد.
ويتمركز اللواء 173 في افيانو بالقرب من فيسينزا بايطاليا.
ويأتي تدخله بعد رفض تركيا السماح بانتشار 62 الف جندي لفتح "جبهة شمالية" بالمدرعات ضد القوات العراقية، بالاضافة الى الهجوم الكبير الذي تشنه القوات الاميركية والبريطانية من الجنوب.
وستساعد عمليات الانزال هذه الاميركيين على تثبيت الوضع في كردستان العراق، في وقت تتخوف فيه تركيا من التطلعات الاستقلالية للاكراد.
واعلن رئيس اركان الجيش التركي الجنرال حلمي اوزكوك في مؤتمر صحافي عقده في دياربكر (جنوب شرق) ان تركيا لن ترسل قوات اضافية الى شمال العراق الا في اطار التنسيق مع الولايات المتحدة الامر الذي يشكل اول رد على قلق واشنطن من وقوع اعمال عنف في هذه المنطقة التي يسيطر عليها الاكراد.
واخيرا، يريد الاميركيين السيطرة على آبار النفط في منطقتي كركوك والموصل.
وتنشط في شمال العراق مجموعات صغيرة تابعة للقوات العسكرية الاميركية الخاصة اضافة الى عناصر شبه عسكرية تابعين لوكالة الاستخبارات الاميركية "س.اي.ايه".
وقامت القوات الاميركية الاثنين الماضي بسلسلة غارات جوية على مواقع عراقية على طول المنطقة الفاصلة بين مدينة كركوك الاستراتيجية ومدينة جمجمال في كردستان.
وما لم تتوافر للولايات المتحدة قوات مهمة مزودة باسلحة ثقيلة في الشمال، فانها لن تشن هجوما انطلاقا من هذه المنطقة.