ريتر: الولايات المتحدة ستخسر الحرب على العراق

ربح المعارك التكتيكية لا يعني الانتصار في الحرب

لشبونة - قال المفتش الدولي السابق عن الاسلحة العراقية سكوت ريتر ان الولايات المتحدة لا تمتلك الوسائل العسكرية للسيطرة على العراق.
وقال ريتر في مقابلة مع محطة اذاعة "تي اس اف" الخاصة في لشبونة ان "الولايات المتحدة ستترك العراق مهزومة. انها حرب لا نستطيع ان نربحها".
واضاف ريتر "ليس لدينا الوسائل العسكرية للسيطرة على بغداد ولهذا السبب اعتقد ان هزيمة الولايات المتحدة في هذه الحرب حتمية".
وقال "في كل مرة نواجه قوات عراقية يمكن ان نربح بعض المعارك التكتيكية، كما فعلنا في فيتنام لمدة عشر سنوات ولكننا لن نستطيع كسب هذه الحرب، والتي برأيي اننا خسرناها بالفعل".
وقد اثارت المقاومة العراقية الشديدة التي واجهتها القوات الاميركية تساؤلات حول استراتيجية استخدام القوة الجوية الدقيقة وقوات برية صغيرة سريعة التحرك للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.
وقال بعض المحللين العسكريين انه لا توجد قوات حليفة كافية في العراق للسيطرة على بغداد التي يقال ان قوات صدام حسين الخاصة تتمركز فيها واضافوا ان تخطيط الحرب كان متفائلا بشكل مبالغ فيه.
الا ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قال امام البرلمان البريطاني الاربعاء ان الولايات المتحدة وبريطانيا تعتقدان ان لديهما "قوات كافية" في العراق وان لندن لا تنوي ارسال تعزيزات الى العراق في هذه المرحلة.
وقد ادت الاحوال الجوية السيئة والقتال العنيف في وسط العراق الى ابطاء تقدم قوات التحالف باتجاه بغداد.
وكان ريتر قد استقال في اب/اغسطس 1998 من فريق المفتشين الدوليين على الاسلحة العراقية بعد ان اتهم واشنطن والامم المتحدة بعدم تقديم الدعم الكافي لمفتشي الاسلحة الدوليين.
ومنذ استقالته اصبح ريتر ينتقد السياسات الاميركية تجاه العراق بشكل علني.