بغداد تصف «الافكار» السعودية بالمؤامرة

مبادرة الفيصل متأخرة

بغداد - وصف وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف الاربعاء "الافكار" السعودية بشأن وقف الحرب في العراق، بـ"المؤامرة".
وقال الوزير العراقي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد ان لا وجود لمبادرات بل لـ"مؤامرات"، مؤكدا ان بلاده لم تبلغ بالافكار السعودية.
وقال ان امام القوات الاميركية والبريطانية اما "ان ينسحبوا واما ان يقتلوا".
وقلل وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الاربعاء من اهمية الاقتراح الذي عرضه مساء الثلاثاء لوقف الحرب في العراق.
وافادت وكالة الانباء السعودية ان الامير سعود الفيصل اكد في بيان "ان ما طرحته المملكة عبارة عن افكار عامة وليست مبادرة وان هذه الافكار اكدت عليها المملكة في اكثر من مناسبة وتتمحور حول ضرورة الوقف الفوري للحرب وحول الانقسامات الدولية المؤسفة حول التعاطي مع الشان العراقي والتي ادت الى هذه النتيجة".
وشدد البيان على "اهمية العودة مجددا الى لغة المساعي السلمية من خلال العمل سويا نحو حل المشكلة في اطارها المشروع عبر الامم المتحدة بما يحفظ العراق وامنه الوطني ومؤسساته المدنية من تداعيات الحرب واثارها المدمرة على شعبه بالدرجة الاولى ومقدراته ثانيا".
واكد "ان هذه الافكار مطروحة لكلا الطرفين اذا ابديا اهتماما وقبولا لها".
واعلن الامير سعود الفيصل في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء في الرياض ان السعودية تقدمت "باقتراح الى الولايات المتحدة والعراق لوقف الحرب وما زلنا ننتظر جوابا على الاقتراح".
غير ان وزارة الخارجية الاميركية قالت انها ليست على علم بمقترحات سلام سعودية لوقف الحرب في العراق، مشيرة الى ان واشنطن تعتبر على اي حال، ان الوقت لم يعد مناسبا لمفاوضات سلام.
وتقول السعودية انها لن تشارك في الغزو الاميركي للعراق. لكن السعودية سمحت للولايات المتحدة باستخدام اجوائها لتوجيه ضربات في العمق العراقي.
وقال خبير عسكري فضل عدم الافصاح عن هويته "القوات الاميركية تطلق منذ بداية الحرب المئات من صواريخ كروز من سفنها وغواصاتها في البحر الاحمر وهذا يعني ان تلك الصواريخ تحلق لمئات الاميال عبر الاجواء السعودية قبل ان تضرب اهدافها داخل العراق."
واضاف "من الصعب تصور ان السعودية لا تعلم بتحليق مثل هذه الصواريخ وهي الدولة التي تمتلك واحدة من اكثر منظومات الكشف الجوي تقدما في العالم، وخصوصا طائرات الاواكس التي تستطيع تحديد الاهداف الجوية والبرية على دائرة نصف قطرها مئات الكيلومترات."