السعوديون يتابعون أخبار الحرب على مدار الساعة

حرب على الهواء مباشرة

الرياض - تثير الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على العراق منذ الخميس ، فضول الشباب السعودي لمتابعة أخبار الحرب والعمليات الحربية، التي تجري على مسرح العمليات.
وعوضا عن متابعة قنوات الموسيقى والقنوات الترفيهية تهافت الكثير من الشبان إلى المقاهي لمتابعة القنوات الفضائية في المقاهي لملاحقة تطورات الأحداث.
وتعتبر المقاهي والاستراحات المتنفس الوحيد لهؤلاء الشباب للالتقاء ومتابعة آخر الأخبار إما بشكل منفرد أو على شكل مجموعات.
وتدور الأحاديث بين الشباب في مجملها عن تطورات الأحداث في المنطقة، وقال عبدا لله الشهري طالب جامعي، أنه يأتي إلى المقهى يوميا من الساعة السادسة مساء وحتى منتصف الليل من أجل متابعة القنوات الفضائية وملاحقة التطورات وكذلك من أجل الالتقاء بزملائه والحديث حول ما يجري في المنطقة.
أما زميله سعيد اليامي فيقول أنه لم يفارق التلفزيون أو حتى الراديو منذ ليلة الاربعاء إلا خلال النوم وهذا المساء هو أول يوم ألتقي فيه مع زملائي نتابع سوية القنوات الفضائية.
من جانبه يؤكد الطيب محجوب سوداني يعمل في الرياض ، أنه يأتي إلى المقهى يوميا بعد انتهاء عمله، حيث يمضي ساعات طوال في متابعة كل جديد.
وأوضح زميله منذر الحسني أنه يفضل القدوم إلى المقهى لمتابعة الجديد وأخر الأحداث حيث أنه لا يملك جهاز ساتلايت في البيت، لأنه كما قال أخاف على تربية أبنائي مما يبث أحيانا في تلك الفضائيات.
ويقول مدير أحد المقاهي في مدينة الرياض أنه منذ بدء الحرب على العراق ونحن نشهد إقبالا كبيرا من رواد المقهى لمتابعة الأحداث السياسية التي أخذت تطغى على كل الأحداث مشيرا إلى أن الذوق الآن قد توحد لدى الجميع في الأخبار السياسية.