استشهاد 14 عراقيا واصابة 30 في قصف على حي سكني في بغداد

عراقيون يجلون جرحى القصف الأميركي على المنطقة السكنية في بغداد

بغداد - ادى سقوط صاروخين على الاقل على حي سكني في بغداد ظهر اليوم الاربعاء الى مقتل 14 شخصا وجرح 30 آخرين، بحسب ما ذكرت مصادر في الدفاع المدني العراقي.
واوضح مدير الدفاع المدني في الحي حمد عبدالله الدليمي ان القصف استهدف قرابة الحادية عشرة والنصف بالتوقيت المحلي حي الشعب في شمال بغداد.
وسقط الصاروخان على مبان يشغل الطابق الارضي منها مرائب ميكانيكية للسيارات، فيما توجد مساكن في الطبقات العليا.
من ناحية أخرى اصيب سور فندق الرشيد، الفندق المعروف في بغداد، بصاروخ سقط في الصباح الباكر الاربعاء، فدمر حوالي عشرة امتار منه.
وغطى الركام الرصيف عند مفترق بين شارعين واسعين في حي من بغداد تتجمع فيه المباني الرسمية. وامكن من الثغرة الواسعة التي احدثها الصاروخ رؤية مبنى ملحق بالفندق وموقف سيارات.
وظل الرشيد بطوابقه التي تعلو اكثر من كل المباني الموجودة في الجوار لفترة طويلة، المقر الرئيسي لمراسلي الصحافة الاجنبية، قبل ان يغادروه لاسباب امنية.
ويبعد المبنى الرئيسي لفندق الرشيد حوالى مئتي متر عن مركز للشرطة انتشر عناصر الشرطة امامه اليوم.
وسقط عدد من الصواريخ الاميركية والبريطانية منذ بداية الحرب على احياء سكنية، من دون ان يكون في الامكان معرفة الاهداف التي كان يقصدها القصف بالتحديد.