«الحرب القذرة» تتصدر عناوين الصحف العالمية

حرب فاجأت الجميع

باريس - تحدث العديد من الصحف في العالم كله عن تطورات الحرب في العراق التى تحولت ككل النزاعات الى "حرب قذرة" بعد نشر صور القتلى والاسرى.
في بروكسل كتبت صحيفة "ليبر بلجيك" ان "النزاع الذي كان نظريا تجسد فجاة وبشكل وحشي" مع صور القتلى والاسرى، بينما رات "لو سوار" ان الاميركيين "فوجئوا بصور الاسرى يعرضها العراقيون وبالقتلى والجرحى في صفوفهم".
وفي باريس قالت صحيفة ليبراسيون اليسارية الفرنسية "ان تتحول الحرب الى حرب دموية وتدميرية ومؤلمة فان النصر العسكري الاميركي سيبدو هزيمة سياسية جديدة للولايات المتحدة".
واستنادا الى الصحافة الالمانية فان الرأي العام يمكنه بعد الان ان يرى حقائق الحرب القاتمة. هذه الحرب التى تبدو كما قالت صحيفة زود دويتشي تسايتونغ "هاوية وماساة انسانية من الدم والخوف والمعاناة والدموع".
وحتى صحيفة فايننشال تايمز المحافظة الصادرة في المانيا كانت من هذا الرأي فكتبت "هذه الحرب ككل الحروب قذرة .. وعلى من يتحملون مسؤوليتها ان يعترفوا بذلك على الاقل".
اما الصحافة الاسبانية فقد نشرت الثلاثاء ما وصفته بالوجه الحقيقي للحرب مع صور القتلى ممدين ممزقين على الارض والاسرى قرب الشاحنات وبينهم صورة جندي اميركي قتيل يصعب التعرف على ملامحه.
لكن صحيفة دي بريسي النمساوية المحافظة رأت ان صور القتلى والاسرى لن تكون ذات اثر كبير على الرأي العام الاميركي لان "معظم الاميركيين يرون في الحرب على العراق ردا على اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر".
وتطرقت الصحف ايضا الى الصعوبات التى يواجهها الاميركيون في الطريق الى بغداد. فكتبت "تيد" الهولندية "الحرب الاميركية البريطانية لا تسير بالسهولة المتوقعة" وقالت ان تكتيك الحلفاء الذي يقضي بعزل المدن التي يصعب احتلالها يمكن ان يعزل طلائع القوات الحليفة عن قيادتها، واضافت "لا يمكن وضع سيناريو لحرب مثالية".
ورات ليبراسيون الفرنسية "صدام يقاوم" فيما وصفت منافستها اليمينية لو فيغارو" الحرب بانها "حرب معقدة" واعتبرت لو باريزيان الشعبية ان "مقاومة العراقيين كانت مفاجأة".
اما في ايطاليا فكتبت الصحيفة الكبرى كوريري ديلا سيرا ان على بوش ان "يواجه اكثر من مجهول بينها طول النزاع والخسائر المرتفعة وخيبات امل كبيرة".
وفي بريطانيا عزت الصحافة ما سجل من فشل حتى الان في الحملة الى الحرص على حياة المدنيين ووصفت ذا صن الشعبية العمليات العسكرية الجارية في العراق بأنها "اول حرب انسانية".
وفي الولايات المتحدة اعربت الصحف عن قلقها بشان كلفة الحرب. وقالت نيويورك تايمز ان الاميركيين قد "يكتشفون متأخرين ان الكونغرس تحت ادارة بوش يقود البلاد نحو عقد من الكوارث المالية".