الكويت تهدد ليبيا اثر الهجوم على سفارتها في طرابلس

الليبيون خرجوا بالآلاف للاحتجاج على ضرب العراق

الكويت - هددت الكويت ليبيا باتخاذ "اجراء" لم تحدده اثر الهجوم الذي استهدف سفارتها في طرابلس من قبل متظاهرين اقتلعوا علم الكويت ومزقوه، على ما افادت صحيفة كويتية اليوم الثلاثاء.
وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح لصحيفة "الرأي العام" ان بلاده ستتخذ "اجرا اخر غير الاحتجاج ردا على اعتداء ليبيين على السفارة الكويتية في طرابلس" الاحد.
واظهرت صور للتلفزيون الاثنين متظاهرين ليبيين بصدد تمزيق العلم الكويتي. كما سعى المتظاهرون الى استبدال علم عراقي بالعلم الكويتي فوق السفارة.
وقال الوزير للصحيفة "يؤسفني ما حصل في طرابلس ضد سفارتنا فهذا يخالف الاعراف والقواعد والشرائع".
واضاف "قدمنا احتجاجا شديد اللهجة يتضمن جملة مطالبات وسنتابع الامر لنرى اذا كان الجانب الليبي سيصحح الصورة والا فسيكون لنا قرار أخر" لم يحدد طبيعته.
من جهة اخرى نقلت الصحيفة عن مصدر في الخارجية الكويتية قوله "ان اقتحام السفارة في ليبيا حرضت عليه الحكومة وشارك فيه الأمن" غير انه اضاف ان "القائم بالأعمال الكويتي في الجماهيرية الليبية فهد الظفيري افاد ان مسؤولين من الخارجية الليبية حضروا الى السفارة وأبدوا استياءهم وعدم رضاهم ازاء ما حدث من تجمهر ورشق حجارة واقتحام للمبنى".