العراق يعلن عن اسقاط مروحيتين من طراز أباتشي

الأميركيون يواجهون ورطة

بغداد - اكد العراق الاثنين انه اسقط مروحيتين اميركيتين من نوع اباتشي وقال انه قد يبث صورا لطياريهما.
وقال وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف في مؤتمر صحافي عقده في بغداد "ان عددا صغيرا من الفلاحين اسقطوا (مروحيتي) اباتشي وقد اظهرنا صور احداها على التلفزيون العراقي وقد نبث صور طياري المروحيتين او قد لا نبثها".
واكدت القيادة الاميركية المركزية في قطر اليوم ان مروحية هجومية من نوع اباتشي فقدت في العراق.
وقال مسؤول طلب عدم كشف هويته في القيادة المركزية الاميركية في قاعدة السيلية، "سقطت احدى مروحياتنا اباتشي في العراق".
وبث التلفزيون العراقي الرسمي صور مروحية اباتشي في احد الحقول مؤكدا انها مروحية اميركية اسقطت في كربلاء على بعد حوالي 80 كلم الى جنوب بغداد.
وعرض التلفزيون صور لخوذتي الطيارين وصندوق صغير متروك في الارض قرب المروحية ولكن التلفزيون العراقي لم يقل اي شيء عن مصير عضوي طاقمها.
واكد التلفزيون ان "المروحية اسقطت من خلال بندقية مقاتل بطل ، هو الفلاح علي عويد من كربلاء ".
واكد الفلاح ذو اللحية البيضاء والذي حمل بفخر بندقيته القديمة بانه اسقط مروحية ثانية من نفس الطراز في مكان ليس ببعيد عن المروحية الاولى ولكن التلفزيون لم يبث اي صور تدعم اقواله .
وبدا واضحا كتابة "الولايات المتحدة الاميركية" على ذيل المروحية الجاثمة في المزرعة بينما كتب الرقم 95135 على المروحة في المؤخرة .
وفي الصور بدا مدنيون عراقيون يرقصون رقصات تقليدية وهم يهتفون بشعارات نصر الرئيس العراقي صدام حسين حول هيكل الطائرة .
وبدت الطائرة وقد حطت على بطنها بدون ان تخرج نظام هبوطها لكن لم تظهر اي اضرار اخرى على هيكلها.
وطائرة الاباتشي اي.اتش-64 هي احدث مروحية هجومية لدى الجيش الاميركي ومتخصصة بتدمير الدبابات. ويقودها طاقم من عضوين.