الحرب تقتحم حفل الاوسكار

مور يرفع شارة النصر.. للسلام

هوليوود (الولايات المتحدة) - حصد فيلم «شيكاغو» الغنائي حتى الان خمس جوائز اوسكار في الحفل الخامس والسبعين لتوزيع الجوائز السينمائية العريقة الذي طبعته الحرب بطابعها هذه السنة مع الفساتين السود للمقدمات والتصريحات المنتقدة للنزاع.
وفاز "شيكاغو" حتى الان باوسكار افضل ممثلة في دور ثانوي (كاثرين زيتا جونز) وافضل مؤثرات خاصة وافضل صوت وافضل ازياء وافضل فني.
وقالت زيتا جونز التي رافقها الى الحفلة زوجها الممثل مايكل دوغلاس، وهي حامل في شهرها الثامن "لا استطيع ان اصدق. يا الهي!! ان مستوى الهرمونات في جسمي يجعلني لا اقوى على تحمل ذلك. شكرا جزيلا".
وادت قبل تسلمها الجائزة اغنية مع زميلتها في الفيلم الممثلة كوين لطيفة التي كانت تنافسها على الجائزة ذاتها.
ومع ترشيحه لـ13 جائزة اوسكار يعتبر فيلم "شيكاغو" الغنائي الاوفر حظا.
وفاز المثل ادريان برودي بجائزة افضل ممثل عن دوره في فيلم "عازف البيانو" كما فازت الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان بجائزة افضل ممثلة عن دورها في فيلم "الساعات" (ذي اورز).
لكن الحرب على العراق سرعان ما اقتحمت الحفل.
وكان اكبر المنتقدين للحرب المخرج الاميركي مايكل مور الذي فاز باوسكار افضل فيلم وثائقي عن "بولينغ فور كولومباين" ودان الرئيس الاميركي جورج بوش "لانه يقود حربا لاسباب وهمية" مضيفا "نحن ضد الحرب سيد بوش. عار عليك. عار عليك".
وقد قابل قسم كبير من الجمهور الذي كان وقف له في البداية احتراما، كلامه هذا بصيحات استهجان.
وقال ادريان برودي لدى تسلمه جائزة افضل ممثل "فوزي بالاوسكار يملأني فرحا لكني ايضا حزين جدا لاني اتلقى هذه الجائزة في وقت غريب للغاية. خبرتي في هذا الفيلم جعلتني اعي جيدا الحزن ونزع الصفة الانسانية عن الناس في وقت الحروب فضلا عن انعكاسات هذه الحرب".
واضاف "مهما كان الدين الذي ندين به (...) علينا ان نصلي من اجل حل سريع" لهذا النزاع.
الممثل المكسيكي غايل غارسيا برنال الذي يمثل في فيلم "امك ايضا" (اي تو ماما تامبيين) وجه نداء الى السلام ايضا عند تحدثه عن فيلم "فريدا" الذي تقوم به مواطنته سلمى حايك بدور الرسامة فريدا خالو.
وقال بهدوء "لو فريدا كانت هنا، لكانت معنا ضد الحرب. وقد قوبل كلامه بتصفيق حار.
وقبل ذلك قال الممثل كريس كوبر الفائز باوسكار افضل ممثل في دور ثانوي لدوره في "اقتباس" "في العالم المضطرب الذي نعيش فيه اتمنى لنا جميعا السلام".
وقد وضع عدد من الممثلين والممثلات شارات تمثل حمامة سلام.
واستغلت محطة "اي بي سي" التي تنقل الحفلة محطتين اعلانيتين لتمرير موجزين اخباريين سريعين حول اخر تطورات الحرب في العراق.
وبين الاوسكارات التي وزعت حصد فيلم "رحلة شيهيريو" للياباني هايايو ميازاكي على جائزة افضل فيلم صور متحركة في حين فاز "سيد الخواتم: البرجان" باوسكار افضل مؤثرات خاصة.
كما حصل الممثل العريق بيتر اوتول على اوسكار فخري على مجمل اعماله.