العراق يعلن عن مقتل 25 جنديا اميركيا وبريطانيا

بغداد - اعلن بيان عسكري عراقي الاحد ان 25 جنديا اميركيا وبريطانيا قتلوا في معارك الناصرية في جنوب العراق.
وقال البيان اليومي الذي يغطي الوضع العسكري خلال 24 ساعة ان "خمسة وعشرين جنديا اميركيا وبريطانيا قتلوا وجرح عدد كبير آخر، كما تم اسر غيرهم".
واعلن وزير الدفاع العراقي سلطان هاشم احمد من جهته ان عددا من الجنود الاميركيين قتلوا في معارك جرت اليوم الاحد في جنوب العراق وبقيت جثثهم في المكان.
وقال الوزير العراقي ان عددا من الجنود الاميركيين قتلوا وتركت جثثهم في الفرات الاوسط، وهي منطقة تقع في وسط العراق، جنوب العاصمة العراقية.
واكد تدمير عدد كبير من المدرعات والاليات للقوى المهاجمة، مشيرا الى ان "رجال العشائر وعناصر الحزب والجيش" يشاركون في المعارك على كل الجبهات.
كما تحدث عن اسقاط طائرة اميركية.
وقال هاشم احمد مشددا على صمود القوات العراقية "نحن في مواقعنا وعلى ارضنا واتجاهات العدو امامنا معروفة (...) ومعنويات الشعب والجيش والعشائر معروفة".
وذكر ان القوات الاميركية والبريطانية حاولت الدخول الى الناصرية من ثلاث نقاط الا انه تم التصدي لها وخسرت في هذه المحاولات 17 مدرعة ولم تتمكن من الابقاء على مواقعها.
وشرح ان القوات البريطانية والاميركية تراجعت على كل الجبهات و"هربوا" باتجاه صحراء النجف.
واشار الى ان الهروب باتجاه الصحراء "ليس امرا صعبا" كون الصحراء مفتوحة.
واكد وزير الدفاع العراقي الى ان "العدو" استمر بالقصف على كل المدن العراقية بكل اسلحته، وان الدفاعات الجوية العراقية اسقطت عددا كبيرا من الصواريخ.
وشدد على ان الدفاع الجوي العراقي "فعال".
على صعيد آخر، اعلن الوزير العراقي ان العراق سيحترم معاهدة جنيف حول اسرى الحرب في معاملة الاسرى الاميركيين والبريطانيين.
وقال "لدينا قيم ومبادىء"، مضيفا "اننا ملتزمون بمعاهدة جنيف، وان قيمنا وديننا وثقافتنا تدفعنا الى معاملة الاسرى بالشكل الذي يجب معاملتهم فيه".
واكد مسؤول عسكري اميركي مساء اليوم الاحد في قطر ان قتلى وجرحى سقطوا في صفوف القوات الاميركية خلال معارك عنيفة مع القوات العراقية في الناصرية جنوب العراق.
وقال اللفتنانت جنرال جون ابي زيد مساعد قائد العمليات الاميركية الجنرال تومي فرانكس ان 12 جنديا اميركيا اضافيا "اعتبروا مفقودين" بعد ان وقعوا في كمين عراقي قرب الناصرية.
واوضح ان القوات الاميركية لقيت مقاومة عراقية في "العديد من المواقع" في جنوب العراق وخصوصا في الناصرية حيث اوقعت المعارك "عددا من القتلى والجرحى".
وكان القصف استؤنف على بغداد الاحد واصيب بناء في المجمع الرئاسي في العاصمة الذي يضم قصر الجمهورية بصاروخ اطلق من طائرة حلقت على علو منخفض.