حرب الحواسم: الاسم العراقي للحرب

دبي - حرب الحواسم هو الاسم الذي اطلقه العراق على الحرب التي بدأت عليه منذ فجر الخميس، وذلك بعد اثنتي عشرة سنة من "ام المعارك" التي حرب الخليج الثانية و"قادسية صدام" او حرب السنوات الثماني بين العراق وايران.
وتظهر عبارة "حرب الحواسم" على شاشة التلفزيون العراقي الفضائي الملتقط بثه في دبي خلال بث النشرات الاخبارية والبرامج الخاصة بالحرب.
ومن الواضح ان هذا الاسم يحمل اكثر من معنى، ان من خلال صيغة الجمع التي اعتمدت فيه، وان من خلال الروح المعنوية التي يرمي الى بثها في العراقيين، لجهة التأكيد على أن الطرف الذي سيحسم الحرب ويقرر كل شيء ما بعد الحرب هو الطرف العراقي.
وقد أطلق الرئيس العراقي صدام حسين على حرب الخليج الثانية التي تلت الاجتياح العراقي للكويت اسم "ام المعارك"، واكد في حديث لمحطة "سي بي اس" التلفزيونية الاميركية في آذار/مارس ان بلاده لم تخسر هذه الحرب.
وقال ان الجيش العراقي لم يستسلم، وبالتالي لا يمكن الحديث عن هزيمة.
وقد فرضت اثر هذه الحرب عقوبات دولية على العراق، وبدأ العمل ببرنامج الامم المتحدة "النفط مقابل الغذاء"، كما فرض نظام التفتيش الدولي على بغداد الهادف الى ان يعمد العراق الى تدمير كل سلاحه الكيميائي والجرثومي والنووي.
واطلق العراق اسم "قادسية صدام" على الحرب العراقية الايرانية التي دامت من 1980 الى 1988، عندما اعلن صدام حسين انه يخوض الحرب دفاعا عن كل العرب، لمنع محاولات ايران "تصدير الثورة" الاسلامية اليهم.
والقادسية هو اسم معركة انتصر فيها العرب على الفرس في بداية الفتح الاسلامي.