شيراك: اعلان الحرب «خروج على الشرعية الدولية»

شيراك: ماض في تحديه لوشانطن ولندن حتى النهاية

بروكسل - اعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجمعة في بروكسل ان الولايات المتحدة وبريطانيا "خرجتا على الشرعية الدولية" باعلانهما الحرب على العراق بدون موافقة الامم المتحدة.
واضاف شيراك في مؤتمر صحافي عقده في ختام قمة بروكسل الاوروبية انه "سيتعين اعادة اعمار" العراق ايا كانت نتيجة النزاع مؤكدا ان الهيئة "الوحيدة المخولة القيام بهذه المهمة هي الامم المتحدة" وليس الاتحاد الأوروبي.
وقال "نعيش لحظة مأسوية. انه امتحان لنا".
واشار الى ان الدول الـ15 ارست في اعلانها المشترك عددا من "المبادئ الواضحة"، ولا سيما "العودة في أسرع وقت ممكن الى الشرعية الدولية التي خرجنا عليها للأسف من جراء هذه الحرب" الواقعة بدون موافقة الأمم المتحدة.
كما اكد ضرورة استعادة العراق "سيادته الكاملة"، مؤكدا ان "موارد البلد ملك له وله وحده".
وتمنى شيراك ان "تسفر هذه الحرب على اقل قدر ممكن من الاضرار".
وقال شيراك ان فرنسا "لن توافق" على قرار للامم المتحدة يكلف الولايات المتحدة وبريطانيا ادارة العراق بعد انتهاء الحرب.
واعتبر ان قرارا كهذا سيشكل "وسيلة لتبرير تدخل عسكري بعد حصوله" و"لن يكون مناسبا للوضع الراهن".
واكد ان "فرنسا لن تقبل بقرار يميل الى اضفاء الشرعية على التدخل العسكري ومنح القوى المحاربة الاميركية والبريطانية صلاحيات لادارة العراق".