الأردن: جبهة العمل الإسلامي تدعو إلى إخراج الجنود الاميركيين

غالبية الشارع الاردني ترفض العدوان على العراق

عمان - دعت جبهة العمل الاسلامي، ابرز احزاب المعارضة الاردنية، في مهرجان شعبي حاشد في مخيم الوحدات الفلسطيني في عمان، الى إخراج الجنود الاميركيين من البلاد منددة بالانظمة العربية التي "تقدم الدعم للغزاة المجرمين".
وفي ملعب المدرسة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) في المخيم، احتشد حوالي الفي شخص من ابناء المخيم بعد صلاة الجمعة رفعوا الأعلام الإسلامية الخضراء والأردنية والفلسطينية ورددوا هتافات "يا عراق لا تلين، في وجه الصليبيين" و "يا عراق ضلك صامد في وجه بوش الحاقد" و "من القدس لبغداد قضية واحدة يا عباد" و "تبت يد الخائنين في بلاد المسلمين".
وقام شبان ملثمون باحراق العلم الاميركي والاسرائيلي والبريطاني في حين وضع علم اميركي كبير في مدخل الساحة راح المعتصمون يدوسونه باقدامهم.
ودعا الامين العام لجبهة العمل الاسلامي حمزة منصور الى "اخراج القوات الاميركية من الاراضي الاردنية" معتبرا ان "استمرار وجودها حرام وعيب" ومؤكدا ان "ضرب العراق من الاردن يخرج الموافق عليه من الملة".
وراحت الحشود تردد هتافات التكبير وتهتف " لا قواعد اميركية على ارض اردنية،
لا سفارة اميركية على ارض اردنية، لا سفارة يهودية على ارض اردنية".
واكد حمزة "مساندتنا وتأييدنا لشعب العراق وهو يخوض انبل معركة في مواجهة جيش الخراب" مضيفا انه "من الظلم أن يبقى العراقيون وحدهم في الميدان ومن الخيانة ان نبقى في مقاعد المتفرجين".
ودان الانظمة العربية التي "تراوح بين الخيانة لله والمؤمنين والمشاركة والموالاة والدعم للغزاة المجرمين الا استثناءات بسيطة" مؤكدا ان "الدولة التي تقف على الحياد بين العراق واميركا ليست دولة اسلامية".
ودعا منصور الى "مقاطعة المنتجات الاميركية والبريطانية والاسبانية والاسترالية" منددا بـ"حملة شاملة تستهدف الامة العربية وعقيدتنا وفلسطين ومؤسساتنا وبترولنا وثرواتنا وثقافتنا".