جسر جوي بين القاهرة والكويت لإجلاء آلاف المصريين

مطار الكويت اكتظ بالمغادرين من كافة الجنسيات

القاهرة - افادت سلطات مطار القاهرة ان شركتي مصر للطيران والخطوط الجوية الكويتية واصلتا الجمعة لليوم الثالث على التوالي الجسر الجوي بين القاهرة والكويت لاجلاء نحو ثلاثة آلاف شخص.
واضافت هذه المصادر أن مصر للطيران ستنظم الجمعة في المجموع عشرة رحلات والخطوط الجوية الكويتية ثلاثة.
واعلن العديد من الركاب المصريين الذين كانوا على متن طائرة تابعة لمصر للطيران ومعظمهم من النساء والأطفال للصحافيين انهم كانوا يرغبون في مغادرة الكويت قبل اندلاع الحرب ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك.
وقال ايهاب عطية "كنت اريد العودة مبكرا ولكن مدير الشركة الخاصة التي كنت اعمل فيها كان يحتجز جواز سفري ولم يعطني اياه الا بعد ان اندلعت الحرب".
واكد المدرس محمد علي فؤاد انه اضطر للانتظار حتى اغلقت المدارس في الكويت ليتمكن من المغادرة. وقال "توجهت مباشرة الى المطار بدون تذكرة وتمكنت من شرائها في المكان".
من جهتها اعلنت منى عطية التي وصلت مع ابنائها الثلاثة انها اضطرت الى مغادرة الكويت من دون زوجها الذي يعمل في المستشفى ولم يحصل على رخصة للخروج.
وكانت مصر للطيران والخطوط الجوية الكويتية نظمت الخميس 12 رحلة لاجلاء نحو 3500 شخص من الكويت.
ونظمت الشركة المصرية الأربعاء تسع رحلات والكويتية رحلتين نقل فيها ثلاثة آلاف راكب معظمهم من المصريين.