الأردن: اصابة شرطي في مظاهرة مؤيدة للعراق

قوات الشرطة الأردنية قمعت التظاهرة بعنف

عمان - دارت صدامات اليوم الجمعة بين متظاهرين مؤيدين للعراق في معان والقوى الامنية في هذا المعقل الاسلامي اصيب خلالها شرطي بجروح.
وقال احد الشهود"بعد صلاة الجمعة، تظاهر آلاف الأشخاص تعبيرا عن دعمهم للعراق رغم منع التجمع في هذه المدينة وتصادموا مع القوى الأمنية".
وآضاف شاهد آخر "قامت الشرطة برمي القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم في حين قام المتظاهرون برشق الشرطة بالحجارة".
وقال أحد الشهود في اتصال هاتفي "أصيب شرطي بجروح بعد أن ألقى المتظاهرون باتجاهه قنبلة مسيلة للدموع كانت الشرطة رمتها لتفريقهم".
وأضاف أن "المتظاهرين هاجموا مركز الاتصالات في معان واحرقوا إطارات سيارات".
وقال شاهد آخر ان "المتظاهرين يحيطون بمركز أمن المدينة".
وأوضح أحد سكان معان ان "المتظاهرين خرجوا بالآلاف من خمسة مساجد في معان وخصوصا المسجد الكبير الذي يستقبل وحده ثلاثة آلاف مصلي، للتظاهر في كل أنحاء المدينة".
وردد المتظاهرون هتافات تعبر عن تضامنهم مع العراق منددين بالأنظمة العربية "الخائنة".
وهتف المتظاهرون "بالروح بالدم نفديك يا صدام" و"لتسقط الأنظمة العربية العميلة خدام الولايات المتحدة".
ولا يزال الوضع متوترا في حين عززت الشرطة مواقعها عند مداخل المدينة المعروفة بتظاهراتها العنيفة ضد الحكومة.
وكانت معان مسرح مواجهات في تشرين الثاني/نوفمبر اوقعت انذاك ستة قتلى بينهم عنصران في قوى الامن واربعة مدنيين، فضلا عن عشرات الجرحى.
ودارت تظاهرات اخرى في عمان واربد احاطها طوق كثيف من رجال الامن لمنع اعمال الشغب.