فندق تايلندي يرفض استقبال السياح الأميركيين!

موقف رمزي من صاحب الفندق التايلندي

بانكوك - أعلنت إدارة فندق يقع على الجزيرة السياحية كو ساموي ، جنوب تايلاند، الجمعة بان الفندق يرفض استقبال الأميركيين احتجاجا على الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على العراق .
وقال صاحب الفندق فيراش بونغشاباب بنابا "انا لا أوافق على هذه الحرب ، وهي ستعمل على تصعيد الإرهاب في العالم وتضر بالسياحة في قارة اسيا".
واضاف "انا لا املك سلاحا ، وأسلحتي هي غرفي ولهذا قررت عدم الموافقة على استقبال اي مسافر أميركي وهكذا لن يكون فندقي تحت تأثير أي من العمليات الارهابية التي تستهدف الاميركيين ".
وبحسب سلطات السياحة التايلاندية فان الأميركيين شكلوا العام الماضي نسبة 6% من مجموع 10.8 ملايين سائح زار تايلاند .
من جانبه ، اكد المدير العام لفرع فنادق كو ساموي لدى السلطات السياحية التايلاندية بانو وارمايت ان موقف صاحب الفندق لا يمثل موقف الجزيرة السياحية ، التي تعد قبلة السياح للذين يزورون المملكة التايلاندية ، والتي لاقت تطورا مثيرا للانتباه منذ حوالي عشرة سنوات .
واوضح ان "هذا لا يمثل سياسة صناعة السياحية في جزيرة كو ساموي ، وان السياح الأميركيين هم دائم موضع ترحيب ".