أنباء عن سيطرة القوات البريطانية على محطات ضخ النفط في الفاو

جزيرة الفاو الاستراتيجية

قاعدة السيلية (قطر) - اعلن ضابط بريطاني في قاعدة السيلية في قطر، حيث مقر القيادة المركزية الاميركية الجمعة، ان القوات البريطانية سيطرت على محطات ضخ النفط العراقي في شبه جزيرة الفاو في جنوب شرق العراق.
وقال الكابتن آل لوكوود للصحافيين ان "عناصر من الفرقة الثالثة لسلاح البحرية البريطانية وصلوا الى شبه جزيرة الفاو الليلة الماضية واقاموا راس جسر، وان العمليات العسكرية تتواصل كما هو مخطط لها."
واضاف "لقد واجهنا مقاومة بسيطة، ولا توجد خسائر في الجانب البريطاني."
واعلن ان قوات البحرية "سيطرت على تجهيزات الضخ التي اصبحت آمنة،" مشيرا الى ان تعمد تلويث مياه الخليج "لم يعد بالتالي يطرح مشكلة."
من جهته قال الضابط البريطاني روني ماكورت ان عناصر البحرية "سيطروا على قسم كبير من شبه الجزيرة، ولا املك تفاصيل حول مدينة الفاو" الواقعة على الخليج عند اقصى جنوب شبه الجزيرة.
وسئل عما اذا كانوا يعتزمون التقدم في اتجاه البصرة كبرى مدن جنوب العراق شمال شبه جزيرة الفاو، فقال الضابط "ان هذا يبدو الاتجاه الطبيعي."
وكان بعض الخبراء عبروا عن مخاوف من احتمال تلويث مياه الخليج عمدا بالمحروقات عند اندلاع الحرب.
واعلنت صحيفة تايمز البريطانية ان البحرية البريطانية شنت هجوما بواسطة سفن الانزال على هدف عراقي قرب شبه جزيرة الفاو.
وبعد ان دخلت القوات البرية الاميركية البريطانية الخميس جنوب العراق انطلاقا من الصحراء الكويتية، كانت تواصل صباح الجمعة تقدمها، غير ان التعتيم الاعلامي بقي كاملا على اهدافها المقبلة.
واعلنت وكالة الانباء الكويتية سقوط مرفأ ام قصر (جنوب) الاستراتيجي الواقع على الحدود مع الكويت بين ايدي القوات الاميركية والبريطانية، غير ان بغداد نفت الامر. ويمثل هذا المرفأ المنفذ الوحيد للعراق على الخليج.
من جانبه اعلن وزير الدفاع البريطاني جيف هون الجمعة ان القوات الاميركية والبريطانية حققت "نجاحا كبيرا في السيطرة على شبه جزيرة الفاو" جنوب العراق.
وقال هون في تصريح لاذاعة البي بي سي "لقد حققنا نجاحا كبيرا ليل (الخميس الجمعة) في السيطرة على شبه جزيرة الفاو، المنطقة الغنية بالنفط الواقعة جنوب العراق.