مئات الآلاف من الاوروبيين يحتجون على الحرب

اثينا - تظاهر مئات الآلاف من الاوروبين معظمهم من الطلاب والتلاميذ اليوم الخميس في الشوارع وخصوصا في اليونان وايطاليا والمانيا للتعبير عن غضبهم بعد بداية الهجوم الاميركي على العراق.
وفي اليونان تظاهر حوالي 150 الف شخص في اثينا ضد الحرب بينما جرت تجمعات ضمت عشرات الآلاف من الاشخاص في المناطق الاخرى وخصوصا سالونيك (شمال) ثاني مدن البلاد وجزيرة كريت (جنوب) وباتراس (غرب).
وفي ايطاليا تظاهر عشرات الآلاف من الاشخاص خصوصا في روما وميلانو ونابولي وتوريو وبولونيا وهم يهتفون "لا للحرب لا للقنابل".
وفي المانيا تظاهر حوالي خمسين الفا من التلاميذ والطلاب في شوارع برلين احتجاجا على بدء الهجوم الاميركي البريطاني على العراق.
ولم يتمكن المتظاهرون الذين بدأوا مسيرتهم في ساحة الكسندر في شرق برلين وساروا حتى بوابة براندنبورغ من الوصول الى سفارة الولايات المتحدة بسبب الاجراءات الامنية.
ويفترض ان يشارك هؤلاء المتظاهرون في تجمع كبير سيجري مساء اليوم بدعوة من "محور السلام" الذي يضم نقابات ومجموعات دينية ومنظمات يسارية.
وفي سويسرا نزل آلاف الاشخاص الى الشوارع في المدن الكبرى. وقد بلغ عددهم خمسة آلاف في جنيف وثلاثة آلاف في نويشاتيل وآلافا في بازل بينما اعلن عن تجمعات اخرى مساء اليوم.
في الدنمارك تظاهر مئات من طلاب الثانويات حيث سدوا الطرقات في كوبنهاغن التي ستشهد مساء تظاهرات، بينما ستجري تجمعات مماثلة في السويد وفنلندا والنرويج.
وكذلك شهدت فيينا تظاهرة امام السفارة الاميركية بينما دعا التحالف ضد حرب في العراق الى "حملة عصيان مدني" نهار اليوم.
وفي اسبانيا دعت النقابات واللجان العمالية ومنظمات تدعو الى السلام الى تجمعات مساء اليوم في عدد كبير من المدن.
وقد نكست اشبيليا الاعلام واقترحت على البلديات الاسبانية الاخرى ان تتخذ الاجراء نفسه.
وفي فرنسا دعا التنسيق المعارض للحرب الذي يضم اكثر من مئة من الجمعيات والاحزاب اليسارية والنقابات والطلاب الى تجمع مساء اليوم امام السفارة الاميركية في باريس التي فرضت عليها اجراءات امنية مشددة واغلقت ابوابها يومين.
وفي لشبونة تنظم مساء الخميس امسية احتجاج بدعوة من المعارضين للحرب، امام السفارة الاميركية ايضا.