الرئيس التونسي يعبر عن اسفه لاندلاع الحرب

تونس دعت دوما لحل ضمن اطار الشرعية الدولية للأزمة العراقية

تونس - عبّر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي عن عميق أسفه لاندلاع الحرب على العراق، وعن شديد انشغاله لما ستخلفه من عواقب وخيمة وأضرار جسيمة على الشعب العراقي وعلى منطقة الشرق الأوسط بأسرها.
وقال الرئيس بن علي في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى 47لاستقلال تونس ان الحرب على العراق "ستزيد من الويلات ومخاطر عدم الإستقرار، في وقت تعتبر فيه شعوب المنطقة أحوج ما تكون إلى الأمن والسلام حتى تصرف جهودها إلى الإعمار والتنمية وتعيش في وفاق ووئام مع بعضها البعض" مبينا ان "الحروب لم تخلّف إلا الدمار والأحزان والضحايا البشرية البريئة، ولم تسفر إلا عن تأجيج نزعات الكراهية والحقد والإرهاب وردود الفعل اليائسة".
وأهاب الرئيس بن علي بجميع الأطراف الدولية للعمل على وقف الحرب لمعالجة المسائل العالقة، حتى تجنب شعوب المنطقة مزيد الويلات خصوصا إزاء تواصل تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني، وتدمير مؤسساته داعيا المجموعة الدولية الى الاسراع بتأمين الحماية للشعب الفلسطيني وحمل اسرائيل على الالتزام بالشرعية الدولية والقرارات الاممية والاتفاقات المبرمة.