الملا كريكر يحذر الأميركيين من عمليات استشهادية

مقاتلو انصار الإسلام يستعدون لمواجهة القوات الأميركية بحسب كريكر

لاهاي - اكد الملا كريكر عمر مسؤول تنظيم "انصار الاسلام" الذي ينشط في كردستان العراقية وتشتبه الولايات المتحدة في انه "الصلة المفقودة" بين نظام بغداد وتنظيم القاعدة، ان "عمليات انتحارية" سترتكب بحق الاميركيين في كردستان العراقية.
وقال الملا عمر في تصريحات نقلها التلفزيون الهولندي العام مساء امس الاربعاء "لدينا شبان على استعداد للتضحية بحياتهم من خلال القيام بعمليات انتحارية".
واضاف "انهم اكثر خطورة من حماس او الجهاد الاسلامي" ابرز حركات المقاومة الاسلامية الفلسطينية.
واوضح الملا عمر زعيم تنظيم "انصار الاسلام" التي تتخذ من كردستان العراق منطلقا لعملياتها ان على القوات الاميركية ان تتوقع عملية مقاومة ضارية اذا ما حاولت الدخول الى الاراضي التي تسيطر عليها جماعته.
وقال "نحن نعتقد ان الامر يتعلق بحرب اميركية ضد الاسلام، ولهذا السبب فانها خطيرة لانها حرب دينية".
والزعيم الكردي الذي اعتقل في هولندا في ايلول/سبتمبر الماضي امضى قرابة اربعة اشهر في السجن ادلى خلالها باقواله لموظفي مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) قبل ان يفرج عنه اخيرا ويعاد الى النروج.
وهو ايضا مطلوب للعدالة في الاردن، وسبق ان صدر قرار من قبل السلطات النروجية لطرده.