اصابة عدد من المصريين اثناء محاولة لاقتحام السفارة الأميركية

غضب كبير يسود الطلبة المصريين بعد ضرب العراق

القاهرة - اعلن مصدر في الشرطة المصرية ان ثلاثة من عناصرها وثلاثة من المتظاهرين اصيبوا بجروح الخميس خلال مواجهات في وسط القاهرة عندما حاول طلاب الاقتراب من سفارة الولايات المتحدة.
واضاف المصدر ان طلابا في الجامعة الاميركية خرجوا من الحرم الجامعي وتجمعوا في ميدان التحرير حيث انضم اليهم متظاهرون آخرون حاولوا الاقتراب من السفارة الاميركية القريبة من المكان، الا ان الشرطة ردتهم مستخدمة الهراوات.
وحمل الطلاب الاعلام العراقية والفلسطينية ولافتة حمراء كبيرة كتب عليها "العيب لاميركا" وقد احاطت بهم عناصر كثيرة العدد من قوات مكافحة الشغب قامت بسد المنافذ المؤدية الى السفارة.
وهتف المتظاهرون "اول مطلب للشباب اغلاق سفارة الارهاب".
كما هتف آخرون "شيكا بيكا روحي في داهية يا أمريكا" و"بالروح بالدم نفديك يا عراق".
وكان طلاب في عدد من الجامعات المصرية نظموا اليوم تظاهرات للتنديد بالحرب على العراق وخصوصا في الازهر وكفر الشيخ وطنطا وحلوان واطلقوا هتافات معادية للاميركيين.
ويحظر قانون الطوارئ الساري المفعول في البلاد منذ 1981 التظاهر والتجمهر دون ترخيص في الطرقات والاماكن العامة الا انه يغض النظر عن التجمعات في المساجد او داخل الحرم الجامعي.
من جهة آخرى عم الكساد التجاري المحلات التجارية شوارع القاهرة إذ أغلقت المحال التجارية أبوابها كما شهد سوق القاهرة الدولي الذي افتتحه الخميس رئيس الوزراء المصري في أرض المعارض إقبالا ضعيفا بسبب المظاهرات .
كما توقعت شركة مصر للطيران تدهور شديد في حركة السفر أثناء الحرب مع زيادة الرسوم الخاصة بالتأمين على الطائرات مع تحديد قيمتها تبعا لسير عمليات الحرب، حيث ألغت الشركة 18 رحلة دولية وداخلية بسبب عدم تحقيق الجدوى الاقتصادية من التشغيل بالإضافة إلى دمج بعض الرحلات وإلغاء البعض الآخر بسبب ضعف الإقبال على السفر كما قررت الخطوط السويسرية والفرنسية إلغاء رحلات السفر والوصول إلى القاهرة .
على صعيد آخر اعلنت السفارة الاميركية لدى مصر الخميس، وهي الاكبر في العالم من حيث عدد الموظفين انها خففت من نشاطاتها بشكل كبير بعد بدء الضربات الاميركية البريطانية على العراق في حين اغلقت المدرسة الاميركية حتى اشعار اخر.
وقال المتحدث باسم السفارة فيليب فراين "خففنا نشاطاتنا اليوم"، واضاف ان "الاشخاص الاساسيين فقط يعملون في السفارة اليوم" اي "اقل من ربع الموظفين".
ويعمل في السفارة التي يقع مقرها في وسط القاهرة حوالي 400 اميركي وعدد غير محدد من المصريين مما يجعل منها الاكبر في العالم من حيث عدد الموظفين، وفقا لما ذكره فراين.
وتابع "لقد اغلقنا خدمة التأشيرات والمكتبة لكن القسم القنصلي يبقى مفتوحا امام الاميركيين".
كما اغلق المركز الاميركي في الاسكندرية الذي يقوم بنشاطات ثقافية حتى اشعار اخر.
من جهة اخرى، قال مسؤول في الكلية الاميركية، ومقرها في ضاحية المعادي جنوب القاهرة، ان الكلية اغلقت ابوابها صباح اليوم.
وبدورها، اعلنت سفارة بريطانيا لدى مصر ان السفير جون سويرز "طلب من العاملين بالسفارة المغادرة في وقت مبكر اليوم والعودة الى منازلهم كاجراء وقائي".
وقالت السفارة في بيان ان "المجلس الثقافي البريطاني سيغلق ابوابه بضعة ايام".
وكان وزير الداخلية المصري اللواء حبيب العادلي اعلن الاحد الماضي اتخاذ اجراءات امنية لتعزيز حماية المصالح الاميركية من عمليات ارهابية بسبب الحرب ضد العراق.
وقال العادلي امام لجنة الشؤون العربية في مجلس الشورى ان "ما تفعله الولايات المتحدة سبب لها مشاكل كثيرة وعداوات بين بعض الناس، والاجهزة الامنية تاخذ ذلك في الحسبان".