الكويتيون يشعلون سوق العقارات في القاهرة

القاهرة - من إيهاب سلطان
قلق من تداعيات الحرب

قررت الشركة القابضة لمصر للطيران تشغيل جسر جوي من الكويت إلى القاهرة لنقل المصريين العاملين بالكويت وأسرهم والكويتيين الراغبين في الإقامة في مصر قبل اندلاع الحرب المرتقبة ضد العراق وذلك لتلبية الطلب المتزايد على مكتب مصر للطيران في الكويت سواء من المصريين أو الكويتيين.
وتقرر إضافة ست رحلات يومية من الكويت إلى القاهرة تابعة لشركة مصر للطيران لنقل المواطنين بالإضافة إلى إقامة جسر جوي آخر بين الأردن والقاهرة لنفس الغرض.
بينما قررت كل من شركات الخطوط الكويتية والسعودية والقطرية عدم إلغاء أو زيادة أي رحلات من دولهم إلى مصر بينما اتخذت الخطوط الجوية اليونانية إجراءات استثنائية بتغيير خط رحلاتها من دبي – الكويت – أثينا إلى دبي – القاهرة –أثينا خشية من اثار الحرب.
وقد شهدت حركة الوصول لمطار القاهرة وخاصة من الكويت حيث ارتفعت الأعداد بنسبة 20% عن المعدل الطبيعي بينما شهدت حركة السفر انخفاضا ملحوظا مما دفع المسئولين إلى تشكيل غرفة عمليات تضم كافة الأجهزة لتقديم التسهيلات للركاب والتأكد من شخصية القادمين بدون جوازات سفر على أن يتم منح العرب تأشيرات فورية بعد التأكد من صحة جواز السفر وفي حالة عدم وجود جوازات سفر سيتم الاستعانة بالسفارات التابعين لها.
من ناحية أخرى أشعل الكويتيون القادمين هربا من نار الحرب سوق العقارات في أحياء القاهرة والجيزة الراقية خاصة الزمالك والدقي والمهندسين والعجوزة حيث ارتفعت إيجارات الشقق في تلك الأحياء بصورة مضاعفة لما كانت علية إذ بلغت الإيجارات الشهرية من 3000 آلاف جنيه إلى 5000 الاف جنيه.
ومن المتوقع أن تتزايد أعداد الكويتيين ومواطني دول الخليج القادمين إلى مصر كما حدث ابان الاجتياح العراقي للكويت وهو ما يعني رواج في سوق الخدمات السياحية المصرية مثل السيارات والعقارات وغيرها.
وقد أعطى الرئيس حسني مبارك تعليماته بسرعة اتخاذ الإجراءات لإلحاق أولاد العائدين المصريين من العراق أو دول الخليج بمختلف المراحل التعليمية فورا بالمدارس بوطنهم الأم لمتابعة دراستهم واندماجهم السريع مع المجتمع المصري.
كما أعلنت لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة الأطباء المصريين أن الحرب على العراق غير عادلة ولا إنسانية ولا تنطلق من أي مبادئ وأن مصر بكافة مؤسساتها الحكومية والأهلية ترفض الحرب وقد سارعت اللجنة بتشكيل فريق من المتطوعين الأطباء والخدمات المعاونة لرعاية اللاجئين من شعب العراق على الحدود.