بليكس يأسف لعدم منح المفتشين مزيدا من الوقت

بليكس: لم يمنح الوقت الكافي

نيويورك (الامم المتحدة) - اعرب كبير مفتشي الامم المتحدة في العراق هانس بليكس اليوم الاربعاء عن اسفه لعدم منح فرقه مزيدا من الوقت لانجاز عملهم.
واوضح بليكس امام مجلس الامن الدولي "اشعر بطبيعة الحال بالحزن لان ثلاثة اشهر ونصف الشهر من العمل الذي قمنا به في العراق لم لم يسمح بالحصول على التأكيدات اللازمة حول عدم وجود اسلحة دمار شامل".
كما عبر عن اسفه الان مفتشي الاسلحة "لم يحصلوا على المزيد من الوقت والعمل العسكري يبدو وشيكا".
من ناحية أخرى بدأ مجلس الامن الدولي اليوم الاربعاء اجتماعا للبحث في دور الامم المتحدة في اطار ازمة انسانية محتملة في العراق مع استعداد القوات الاميركية والبريطانية لمهاجمة هذا البلد قريبا.
وتتمثل خمس من الدول الاعضاء وغالبيتها معارضة لعمل عسكري على العراق بوزراء خارجيتها في هذا الاجتماع. وهذه الدول هي فرنسا والمانيا وروسيا وسوريا وغينيا التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس.
ورفضت الولايات المتحدة وبريطانيا ارسال وزيري الخارجية وهما ممثلتان على مستوى سفيرهما الى الامم المتحدة.
وقد بدأ الاجتماع بكلمة للامين العام للامم المتحدة كوفي انان.