مسلحون اميركيون يخطفون يمنيا في الصومال

عناصر الاسناد الصومالية كانت هامة في تنفيذ العملية

مقديشو - ذكرت مصادر متطابقة الاربعاء ان ستة اميركيين مسلحين وعناصر من الميليشيات الصومالية اختطفوا رجلا يحمل جواز سفر جنوب افريقي ويشتبه انه من اصل يمني ومرتبط بتنظيم القاعدة، من مستشفى في مقديشو، ثم تم اقتياده على متن طائرة خاصة.
وكان الاميركيون يرتدون ملابس مدنية ويحملون مسدسات. ورافقهم عدد غير محدد من عناصر الميليشيات المسلحة الموالية لزعيم حرب في شمال مقديشو، بحسب ما افاد شهود ومصادر طبية وملاحية واحد زعماء الحرب الرئيسيين في مقديشو.
وتم اختطاف الرجل صباح الثلاثاء من مستشفى كيساني شمال مقديشو حيث كان يتلقى العلاج من اصابة برصاصة. واقتيد على الاثر على متن طائرة خاصة صغيرة لم يتم التعرف على هويتها حطت بعد ظهر الاثنين في مطار ايساليه، المطار الرئيسي شمال مقديشو.
وكان الاميركيون يملكون صورة للرجل وبصمات تمت مقارنتها ببصماته، وفق ما اكد عاملون في المستشفى اشاروا الى ان الرجل يحمل جواز سفر جنوب افريقي ويدعى عيسى.
وذكر مصدر في المستشفى ان "مترجما صوماليا كان يرافق الاميركيين".
وقال احد ابرز زعماء الحرب في مقديشو وقد رفض الكشف عن هويته "انهم عملاء اميركيون"، مؤكدا انه يعرفهم لانهم زاروا مقديشو من قبل مرات عدة.
واكدت المصادر ان الرجل "مرتبط بالقاعدة"، وقال بعضها انه متورط في اعتداءات مومباسا في كينيا التي نفذت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر واستهدفت فندقا ينزل فيه اسرائيليون، وفي الوقت نفسه طائرة اسرائيلية اخطأها الصاروخ الذي اطلق باتجاهها.