حركة اسلامية كويتية تهدد بمهاجمة القوات الأميركية

القوات الأميركية تسيطر فعليا على ثلثي البلاد

دبي - هددت "حركة حماس الكويتية" التي اعلنت عن نفسها في الآونة الاخيرة على مواقع اسلامية على شبكة الانترنت، الاربعاء بمهاجمة القوات الاميركية المتمركزة في الكويت في حال شن هجوم على العراق.
وقالت الحركة التي تقدم نفسها على انها حركة "مقاومة الاحتلال الاميركي الصليبي"، في بيان "لا يمكن ان نرضى بجعل المجرم الذي تلوثت يده بدماء المسلمين في فلسطين وافغانستان ضيفا كريما في بلادنا ومستأمنا لقتل اهلنا في عراق الاسلام. (..) وسنقاتل الذين بين ايدينا (القوات المتمركزة في الكويت)".
واضافت الحركة في بيانها الموجه الى الشعب العراقي "ما كان لنا ان نقف مكتوفي الايدي ونحن نرى الصليب الاميركي وقد قتل اطفالكم وجوعكم بحصار ظالم (.. ) لجريمة لم تقترفوها سوى انه قد تسلم امركم مجرم احمق".
وتابع البيان "ارضنا ليست نفطا ودولارا بل عقيدة واخوة نصرة (..) فان ارضنا لا تزال تنجب ليوثا كسليمان بوغيث (المتحدث باسم القاعدة) وانس الكندري وجاسم الهاجري" اللذين نفذا هجوما مسلحا في جزيرة فيلكا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي قتل فيه احد افراد المارينز الاميركيين واصيب اخر بجروح.
وخاطب البيان العراقيين قائلا "لقد اقسمنا بالله قسما لننصرنكم ونمدكم ونواليكم (..) وسوف ترون ما نحن فاعلون ولسوف ترون منا ما يسركم ويشفي صدور قوم مؤمنين".
وكانت الحركة اعلنت عن نفسها الاسبوع الماضي على عدة مواقع اسلامية على الانترنت.
واكدت في بيان التأسيس ان قيامها "جاء بعد ان بلغتنا فتوى الازهر وفتوى يوسف القرضاوي ايضا اللتين نصتا على الجهاد لدحر الغزاة في حالة الهجوم على بلادنا الاسلامية".