اتهام محمد صبحي باقتباس «فارس بلا جواد»

محمد صبحي لم يرد على الاتهامات بعد

القاهرة - اعلن روائي سوري انه تقدم بشكوى قضائية ضد الفنان المصري محمد صبحي متمها اياه باقتباس مسلسل "فارس بلا جواد"، الذي اثار لدى عرضه في شهر رمضان الماضي جدلا كبيرا، عن رواية كتبها بعنوان "انا لا احبك يا وطني".
وقال فضل عفاش اليوم الثلاثاء "لقد اهديت روايتي وهي مخطوطة الى الفنان محمد صبحي عام 1994 لتحويلها الى عمل درامي تلفزيوني ومضت الاعوام وفوجئت بمشاهدتها على الشاشة باسم فارس بلا جواد".
واضاف "تابعت المسلسل فوجدت الكثير من التقاطعات مع روايتي فحضرت الى القاهرة لملاحقة الموضوع قضائيا بعد ان حاولت الحديث مع صبحي مرات عدة عندما استضافته شاشات التلفزيون وكان احداها مع قناة الجزيرة، الا انه تجاهل اسئلتي".
وكان المسلسل استند الى شخصية حافظ نجيب و"بروتوكولات حكماء صهيون" التي قيل انها محضر لاجتماع عدد من اعيان اليهود الذين خططوا للسيطرة على العالم في سبعينات القرن التاسع عشر وتبين عدم صحة ذلك.
وقد تعرض المسلسل الى حملة انتقادات شديدة من الولايات المتحدة واسرائيل والعديد من الجمعيات اليهودية التي دعت الى وقف عرضه على شاشات التلفزيون.
وقال عفاش "قدمت شكوى قضائية قبل شهرين ضد صبحي اطالب فيها بالتعويض عن حقي كمؤلف للرواية التي صدرت في القاهرة عام 1995 وقد ارفقت بالدعوى وثيقتان الاولى تحدد نقاط الالتقاء الدرامي بين المسلسل والرواية وتتعلق الثانية بالاخطاء التاريخية المتعلقة بشخصية حافظ نجيب بطل المسلسل".
وتهدف الرواية حسب عفاش الى "رصد مرحلة معاصرة في التاريخ العربي (حرب الخليج الثانية حتى عام 1995) في حين حاول المسلسل ان يغطي تاريخا يمتد اكثر من 100 عام مستخدما الى حد كبير الاحداث الاساسية في الرواية رغم قيام صبحي بتغيير الامكنة".