لجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان تبدأ أعمالها برئاسة ليبيا

نجاة الحجاجي: تعهدت بان تولي اهتماما خاصا لقضية المرأة

جنيف - فتتحت سفيرة ليبيا لدى الامم المتحدة نجاة الحجاجي الاثنين في جنيف اعمال الدورة السنوية التاسعة والخمسين للجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان باستنكار "الحرب المأساوية" على العراق.
واشارت الحجاجي في كلمة القتها في الجلسة الافتتاحية الى تراكم "الغيوم السوداء" في سماء الشرق الاوسط ودافعت عن "حق تقرير المصير" للفلسطينيين.
وقالت "نرى غيوما سوداء تتراكم في سماء المنطقة مما ينذر بحرب مأساوية تنتهك حتما حقوق الانسان خاصة حقه في الحياة".
وقبل ساعات قليلة على عقد مجلس الامن الدولي جلسة جديدة بشان العراق فقد القى خطر الحرب، التي تريدها الولايات المتحدة وحلفاؤها البريطانيون والاسبان، بثقله على اعمال هذه الدورة التي يشارك فيها ثلاثة آلاف ممثل عن الحكومات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية.
وكان البرازيلي سيرجو فييرا دي ميلو، الذي يشارك للمرة الاولى في اعمال اللجنة بصفته كمفوض اعلى لحقوق الانسان قد اعرب الاسبوع الماضي عن خشيته من ان تؤدي حرب جديدة الى "تسميم نقاشات اللجنة".
يشار الى ان الدول اعضاء اللجنة البالغ عددهم 53 دولة سيبحثون خلال هذه الدورة على مدى ستة اسابيع في انتهاكات حقوق الانسان في العالم.
وقالت الحجاجي "للاسف لم يعرف الشرق الاوسط السلام خلال العام الذي مضى الامن ولا الاستقرار. ما زال الشعب الفلسطيني مضطهدا وابناؤه يقتلون وهو محروم من حقه في تقرير المصير".
كذلك تطرقت الحجاجي الى الاعتداءات الارهابية التي وقعت في مناطق متعددة من العالم مشيرة "ان بعض الدول ردت باجراءات قمعية انتهكت حقوق المهاجرين واللاجئين والاقليات وطالبي سمات الدخول".
يذكر بان انتخاب ليبيا لرئاسة لجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان اثار انتقادات شديدة خاصة من قبل الولايات المتحدة والمنظمات غير الحكومية لكن ممثلة ليبيا اكدت انها ستكون "رئيسة جميع المشاركين من اعضاء اللجنة والدول المراقبة والمنظمات غير الحكومية".
اخيرا اشارت الحجاجي الى انها ستولي اهتماما خاصا لقضية القضاء على العنف ضد المرأة.