اهتمام افريقي بالصندوق العالمي للتضامن

تونس - أكد رؤساء الوفود الافريقية المشاركة في الدورة العادية الثانية للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي التي انعقدت مؤخرا باديس ابابا ان مصادقة الجمعية العامة للامم المتحدة على احداث صندوق عالمي للتضامن بهدف مقاومة الفقر يمثل تجسيما فعليا لمبادرة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي مشددين على انه يعد مكسبا افريقيا جديدا لفائدة التنمية البشرية وتكريسا لمبدأ التضامن بين الشعوب بما يعزز امكانيات تحقيق الاهداف التي تنشدها القارة ويتيح لها مجابهة التحديات العديدة المطروحة عليها.
ولدى النظر في النقطة المتعلقة بالصندوق العالمي للتضامن ثمن رئيس الدورة وزير الخارجية التشادي متبوعا بعدد من رؤساء الوفود القرار رقم أ/57/265 الذي صادقت عليه الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في دورتها 57 والمتعلق بارساء الصندوق العالمي للتضامن.
وفي مداخلته أوضح رئيس الوفد التونسي الى هذه الدورة السيد يوسف المقدم كاتب الدولة المكلف بالشؤون المغاربية والافريقية ان المصادقة على انشاء الصندوق العالمي يجسم الاكبار الدولي لمبادرة الرئيس بن علي التي اعلنها منذ اغسطس/اب 1999. وأكد المقدم على ضرورة اطلاع كافة الاطراف المعنية ولا سيما البلدان المانحة حتى تسهم طوعيا في تمويل الصندوق بما يكفل لهذه الالية تحقيق الاهداف النبيلة التي بعثت من اجلها.
وعبر المجلس التنفيذي بالاجماع عن ارتياح البلدان المشاركة في الدورة لمصادقة الجمعية العامة على قرار بشأن التركيز الفعلي للصندوق العالمي للتضامن وحث فيه كل الدول الاعضاء على المساهمة التلقائية في تعبئة الموارد المالية اللازمة لتمكين الصندوق من تحقيق اهدافه.
ودعا الوزراء الافارقة الدول الاعضاء الى تشجيع منظمات المجتمع المدني الافريقي والقطاع الخاص الى تعزيز هذه التعبئة بصورة تكفل دخول الصندوق العالمي للتضامن حيز التنفيذ.