عرفات يقترح تعيين ابو مازن رئيسا للوزراء

ابو مازن يعتبر من المؤسسين لحركة فتح ومنظمة التحرير

رام الله - اعلن مسؤول فلسطيني كبير الخميس ان الرئيس ياسر عرفات اقترح خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعيين امين سر اللجنة محمود عباس (ابو مازن) رئيسا للوزراء.
وقال المسؤول ان الرئيس عرفات "اقتراح خلال اجتماع التنفيذية بان يتولى ابو مازن محمود عباس منصب رئيس الوزراء".
واشار الى ان ابو مازن رد على اقتراح الرئيس عرفات بقوله انه "لم يحن الوقت لتسمية رئيس الوزراء وانه علينا انتظار الاجراءات القانونية والتشريعية لتحديد الصلاحيات والبت في استحداث هذا المنصب".
وبحثت اللجنة التنفيذية مسألة تعيين رئيس وزراء للسلطة الفلسطينية موضحة ان هذه المسالة ستطرح على المجلسين المركزي والتشريعي.
وقالت اللجنة التنفيذية في بيان بثته وكالة الانباء الفلسطينية بعد اجتماعها برئاسة الرئيس ياسر عرفات في مقره برام الله انها "بحثت الاقتراح الخاص بتعيين رئيس للوزراء واتخذت اللجنة الترتيبات المناسبة بهذا الشان وسيتم عرضها على المجلسين المركزي (الذي يضم الاطر القيادية للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج) والتشريعي للبت فيها".
واشارت التنفيذية الى انها بحثت ترتيبات انعقاد المجلس المركزي مؤكدة ان "قيام اسرائيل بمنع اعضاء في المجلسين المركزي والتشريعي من الحضور والمشاركة انما يدل على نوايا الحكومة الاسرائيلية التي تسعى الى عرقلة المسيرة الديمقراطية الفلسطينية".
ودعت الى "ضرورة التحرك العاجل مع اللجنة الرباعية وعلى صعيد مجلس الامن الدولي لوقف مسلسل جرائم الحرب التي تقوم بها حكومة اسرائيل". وطالبت بضرورة الافراج عن عضوي اللجنة التنفيذية عبد الرحيم ملوح (نائب امين عام الجبهة الشعبية) وتيسير خالد (عضو قيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين) وكذلك عن مروان البرغوثي عضو المجلس المركزي والتشريعي كي يتسنى لهم حضور اجتماع المجلس المركزي".
ومن المفترض ان يعقد اجتماعين للمجلسين المركزي والتشريعي مطلع الاسبوع القادم اذا لم تمنع اسرائيل الاعضاء من الحضور. المركزي يلتئم السبت من ناحية أخرى اعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون الجمعة ان المجلس المركزي الفلسطيني سينعقد غدا السبت بعد ان تمت كافة الترتيبات الخاصة بوصول اعضائه، مؤكدا ان جميع الاعضاء من الخارج قد وصلوا الى رام الله للمشاركة في الاجتماع.
وقال الزعنون وهو ايضا رئيس المجلس المركزي (يضم الاطر القيادية والتشريعية الفلسطينية) أن "كافة الترتيبات اتمت بالنسبة لاعضاء المجلس المركزي من قطاع غزة خصوصا" الذين حصلوا "على التصاريح الخاصة من الجانب الاسرائيلي"، مشيرا الى ان الجانب الاسرائيلي رفض اعطاء تصاريح لستة من المراقبين في المجلس الذين لا يحق لهم التصويت.
واكد الزعنون ان المجلس المركزي سينعقد في رام الله غدا السبت وعلى جدول اعمال اضافة الى الوضع السياسي و"العدوان الاسرائيلي" استحداث منصب رئيس الوزراء حيث سيجري تصويت عليه والموافقة بحاجة الى النصف زائد واحد من اعضاء المجلس المركزي البالغ عددهم 122".
واكد انه في حال الموافقة على استحداث المنصب سيكلف الرئيس ياسر عرفات "بوضع تصور لصلاحيات رئيس الوزراء وارسالها الى المجلس التشريعي الذي سيضيف البنود الجديدة للصلاحيات على النظام الاساسي ثم يعلن الرئيس عرفات عن اسم رئيس الوزراء".
واكد ان المجلس التشريعي سيبحث الاثنين القادم استحداث منصب رئيس الوزراء وسيجري تصويت بالثقة عليه حيث ان نيل الثقة بحاجة الى ثلثي اعضاء التشريعي البالغ عددهم 85 حاليا".