سيف الدولة ينقذ العباسيين من طمع النساء الاجنبيات

القاهرة - من إيهاب سلطان
سيف الدولة الحمداني، نصير المقتدر

نجح المخرج ممدوح مراد في تخطي المشاكل الإنتاجية والفنية التي تعرض لها مسلسله التاريخي "سيف الدولة الحمداني" ليستأنف تصوير المشاهد الداخلية في أستوديو 10 بماسبيرو ليكون جاهز للعرض في 12 قناة فضائية وأرضية عربية.
وتدور أحداث مسلسل "سيف الدولة الحمداني" الذي يلعب بطولته الفنان أحمد عبد العزيز في أواخر الدولة العباسية عندما ضعفت الخلافة وباتت سهلة المنال من أعدائها الترك والفرس خاصة وأن خلفاء الدولة الإسلامية تزوجوا من نساء الفرس والروم والترك وانجبوا منهن الأبناء مما أدى إلى صراع داخل الخلافة بسبب رغبة كل زوجة في تنصيب ابنها ولي للعهد حتى تصبح أما للخليفة.
واتخذ الصراع أشكال عديدة حيث استعانت كل زوجة بأهلها لتتخذ منهم الجند والحرس والأعوان فدخل الأعاجم بيت الخلافة وطمعوا في الحكم وتلاعبوا بالخلفاء في جو من المؤامرات حتى تولى "المقتدر" الحكم والذي يجسد شخصيته الفنان أحمد سلامة وحاول التخلص من الغرباء إلا أنه حوصر مع أهل بيته داخل القصر وأصبح مهددا بالقتل حتى جاء الحمداني "أحمد عبد العزيز" ليفك أسره وينقذ الخلافة.
ويعتبر مسلسل "سيف الدولة الحمداني" أخر ما كتبه الشاعر الراحل عبد السلام أمين كما يستكمل الفترة التاريخية التي تناولها مسلسل "سيف اليقين" للمخرج وفيق وجدي وبطولة الفنان يوسف شعبان وسميحة أيوب وندى بسيوني ومحمود الجندي وكمال أبو ريه وأحمد ماهر حيث استعرض الصراعات التي ظهرت بالدولة الإسلامية أثناء حكم ثلاثة خلفاء هم "المعتضد والمكتفي والمقتدر" للتأكيد على أن الدولة الإسلامية مطمع منذ قديم الأزل للطامعين والحاقدين.
ويشارك في بطولة مسلسل "سيف الدولة الحمداني" نخبة كبيرة من الفنانين منهم الفنان أحمد عبد العزيز وميرنا وأحمد خليل وأشرف عبد الغفور ومديحه حمدي وسوسن بدر وسميحة أيوب وعبد الله محمود ونشوى مصطفى والسيد راضي وهادي الجيار وإبراهيم يسري.