آلاف الأكراد يتظاهرون في شمال العراق ضد تركيا

الأكراد يشعرون انهم طعنوا في الظهر من قبل الأميركيين

أربيل، العراق - خرج عشرات الآلاف من أكراد العراق إلى الشوارع بشمالي البلاد الاثنين في مظاهرات احتجاجية ضد تركيا.
وسار المتظاهرون نحو مكتب الامم المتحدة في أربيل، مطالبين برد فعل على خطط تركيا نشر قوات في شمال العراق لحماية الاتراك العرقيين ومنع إقامة دولة كردية مستقلة.
وقال احد الأكراد المشاركين في المسيرة والتي أحرقت خلالها الاعلام التركية "الشعور المعادي لتركيا قوي للغاية. لم تخرج مسيرة احتجاج بهذا الحجم هنا من قبل."
وقدر عدد المشاركين في المسيرة بنحو نصف مليون وهو رقم لم يتم التأكد من صحته في حين قدر آخرون العدد بأقل من مئة ألف.
وتخطط تركيا لارسال عدد غير محدد من القوات عبر حدودها الى المنطقة الكردية الحرة في شمال العراق أثناء أى غزو تقوده الولايات المتحدة للعراق.
لكن الارتباك يشوب الخطط الامريكية إثر رفض برلمان أنقرة السماح للقوات الامريكية بالدخول الى تركيا.
وكان الطلاب في أربيل قد أعلنوا في وقت سابق هذا الشهر أنهم سيشكلون مجموعات مقاومة إذا مضت تركيا قدما في تنفيذ خططها. وفي السليمانية، أحرق الطلاب السبت علما تركيا احتجاجا على خطط أنقرة.
وألقت خطط نشر قوات تركية في شمال العراق بظلالها على اجتماع عراقي في مدينة صلاح الدين قرب أربيل الاسبوع الماضي حيث أعرب المشاركون عن معارضتهم بالاجماع لاي تدخل تركي في شمال العراق.