سوريا: استئناف عمليات الاقتراع في الانتخابات التشريعية

النتائج ستعكس حجم الاقبال السوري على المشاركة في الانتخابات

دمشق - استؤنفت عملية الاقتراع للانتخابات التشريعية في سوريا عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي الاثنين كما افاد مراقبون.
واعيد فتح صناديق الاقتراع ليواصل المواطنون الادلاء باصواتهم على ان تنتهي عملية الاقتراع بالاصوات عند الساعة الثانية بالتوقيت المحلي.
وتبدأ عملية فرز الاصوات بحضور مندوبي المرشحين فور انتهاء العملية الانتخابية وتتواصل غدا الثلاثاء في حال عدم انتهائها اليوم، مع ان يوم غد عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية كما افاد مصدر في وزارة الداخلية.
وكانت الانتخابات التشريعية الثامنة في سوريا بدأت الاحد في محافظات سوريا الخمس عشرة وسط اقبال كبير منذ ساعات الصباح الاولى، على حد تعبير وكالة الانباء السورية (سانا).
وهي اول انتخابات تشريعية تشهدها البلاد منذ وصول الرئيس السوري بشار الاسد الى الرئاسة بعد وفاة والده حافظ الاسد في تموز/يوليو 2000.
وتجري الانتخابات التشريعية في سوريا كل اربع سنوات ويشارك فيها ببطاقة انتخابية كل سوري بلغ الثامنة عشرة من العمر ما عدا رجال الامن والعسكريين.
ويتنافس في الانتخابات الحالية 4945 مرشحا على 250 مقعدا، ويبلغ عدد الناخبين عشرة ملايين و817 الف و821 ناخبا.
يذكر ان للجبهة الوطنية التقدمية، وهي ائتلاف من سبعة احزاب في السلطة بقيادة حزب البعث الحاكم، 167 مقعدا خصص اربعة منها في هذه الدورة لحزبين لا يشاركان في الائتلاف وهما الحزب السوري القومي الاجتماعي والاتحاد العربي الديموقراطي، فيما المقاعد الثلاثة والثمانون الباقية هي للمستقلين.
وفي الانتخابات السابقة، فاز حزب البعث بـ135 مقعدا من اصل 167 مخصصة للجبهة الوطنية التقدمية.
وقاطعت الانتخابات احزاب التجمع الوطني الديموقراطي المعارضة وابرزها الحزب الشيوعي-المكتب السياسي (امينه العام رياض الترك الذي اطلق سراحه بعفو رئاسي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي) وحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديموقراطي الذي يتزعمه حسن عبد العظيم.