استشهاد فلسطينيين واصابة 40 اخرين في خان يونس

مزيد من الشهداء في الاراضي الفلسطينية

غزة - افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية ان فلسطينيين اثنين استشهدا واصيب 40 اخرون بجروح برصاص الجيش الاسرائيلي الاحد اثناء عملية توغل قامت بها القوات الاسرائيلية في مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة.
وقالت المصادر الطبية ان محمود مرعي عبد الهادي (25 عاما) استشهد بعيار ناري في الصدر فيما اصيب 40 اخرون بجروح في التوغل الذي قام به الجيش الاسرائيلي فجر اليوم وانتهى صباحا.
واضافت المصادر نفسها ان عبد ربه ديب العصار 55 عاما قتل برصاص الجيش الاسرائيلي اثناء وجوده داخل منزله جراء اصابته بعيارين ناريين في الصدر في الحي النمساوي جنوب غرب خان يونس وذلك عندما انسحب الجيش الاسرائيلي من المنطقة.
وذكرت المصادر الامنية ان الجيش الاسرائيلي نسف بالمتفجرات خلال هذه العملية بناء من سبعة طوابق مما ادى الى تدميره كليا اضافة الى هدم منزلين بواسطة الجرافات كما لحقت اضرار جسيمة بخمسة عشر منزلا نتيجة نسف المبنى.
وكانت اجهزة الامن الفلسطينية اعلنت ان حوالي ثلاثين دبابة اسرائيلية توغلت في مخيم خان يونس والحي النمساوي في مدينة خان يونس تحت غطاء المروحيات الاسرائيلية في جنوب قطاع غزة ليل السبت الاحد .
من جهة اخرى اتهم وزير الصحة الفلسطيني الدكتور احمد الشيبي" قوات الاحتلال بفتح النار على سيارات الاسعاف في خان يونس ومنعها من اداء مهامها حتى توقع خسائر اكبر في ارواح المواطنين العزل الابرياء".
واضاف الشيبي "ان القصف الاسرائيلي ادى الى ترويع المرضى واحدث حالة من الارباك الشديد بين صفوف الأطقم الطبية العاملة داخل مستشفى ناصر ومبارك بخان يونس بعد ان قامت قوات الاحتلال بهدم اسوارهما وطوقتهما بالكامل ومنعت سيارات الاسعاف من دخولهما".
ودخل الجنود الاسرائيليون في احد احياء جنوب المدينة وتوغلوا لاكثر من ست ساعات في مخيم للاجئين بعيد منتصف الليل مطلقين القذائف ونيران الرشاشات.
واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان ان "عشر عبوات ناسفة" اطلقت ضد قواته في خان يونس وان احدى هذه العبوات اصابت اثنين من جنوده بجروح طفيفة.
وافادت مصادر امنية فلسطينية ان عملية التوغل انتهت صباح الاحد الا ان القوات الاسرائيلية بقيت متمركزة في حي جنوب المخيم ودمرت مبنى من ثمانية طوابق كان يستخدم بحسب البيان العسركي الاسرائلي "كموقع لاطلاق النار ضد اهداف اسرائيلية".
من جهتها اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس مسؤليتها عن "تفجير عبوة ناسفة زنة 100 كليو غرام اسفل ناقلة جند (اسرائيلية) الساعة الواحدة فجر اليوم في الحي النمساوي بخان يونس".
واضافت الكتائب في بيان "انها اصابت الناقلة اصابة مباشرة وقد وصلت طائرة صهيونية الى المكان وباشرت في نقل المصابين من الجنود الصهاينة".
واوضح البيان ان الكتائب قامت بالاشتراك مع "كتائب الشهيد احمد ابو ريش" القريبة من حركة فتح بتفجير عبوة اخرى تزن 100 كليو غرام اسفل جرافة صهيونية بالقرب من حاجز التفاح بمخيم خان يونس وقد اصيبت الجرافة اصابة مباشرة".