القمة العربية تتجه الى تنحية الأفكار الاماراتية جانبا

سعود الفيصل قال ان الافكار الامارتية لم تمثل موقف ابو ظبي

شرم الشيخ (مصر) - تتجه القمة العربية التي افتتحت السبت في شرم الشيخ الى تنحية "الافكار" الاماراتية الداعية الى تخلي الرئيس العراقي صدام حسين عن السلطة جانبا، حسب ما افاد دبلوماسيون عرب يشاركون في الاجتماعات.
واقر عضو في الوفد الاماراتي ان "هناك ضغوطا كبيرة تمارس على الوفد الاماراتي لسحب الافكار الواردة في رسالة رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان".
وقال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ان دولة الامارات قالت انها "لم تقدم موقفا وانما مجرد فكرة للتداول وهم لا يقولون انهم ملتزمون بها كموقف لدولة الامارات" داخل المؤتمر.
وقد اكد العديد من المسؤولين العرب امس الجمعة رفضهم لدعوة وزير الخارجية الاميركي كولن باول الي القمة بتشجيع الرئيس العراقي على التخلي طوعا عن السلطة واعربوا عن رفضهم التام لمبدأ التدخل في الشؤون الداخلية للدول.
وصرح الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم في الجلسة الافتتاحية للقمة من ان تغيير النظام العراقي قد يكون سابقة يتلوها تغيير كل الانظمة العربية "من بغداد الى موريتانيا".
ومن المنتظر ان تقر القمة مشروع بيان ختامي يؤكد الرفض المطلق للضربة ضد العراق ولكنه لا يذهب الى حد مطالبة الدول العربية بعدم منح تسهيلات للقوات الاميركية خلافا لما دعا اليه صباح اليوم الرئيس السوري بشار الاسد.
من ناحيتها اكدت السعودية السبت ان الرسالة الاماراتية "تتضمن افكارا للتداول"، وان الامارات "لا تلتزم بها كموقف".
وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في مؤتمر صحافي عقده على هامش انعقاد القمة في شرم الشيخ ان "الافكار التي تضمنتها الرسالة مطروحة على القادة العرب".
واضاف "لم يعلق عليها احد حتى الان وانا متأكد انها ستعطى حقها من التقييم في مؤتمر القمة ولا استطيع ان استبق ماذا سيكون".
وتابع "اننا متأكدون من ان الامارات بقيادة الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان لم يصدر عنها اي شيء لا تتوخى فيه المصلحة العربية"، مشيرا الى ان الامارات "لم تقدم موقفا للامارات وانما قدمت فكرة للتداول العربي".