اللحوم والبيض بريئة من تهمة حث السرطان

اتهام بالباطل

واشنطن - أظهر بحث طبي جديد نشرته المجلة الدولية للسرطان، أن السيدات اللاتي يستهلكن البروتينات الحيوانية من اللحوم الحمراء والبيض، لا يزيد خطر إصابتهن بسرطان الثدي عن السيدات اللاتي لا يأكلن هذه الأطعمة.
ولاحظ الباحثون في كلية هارفارد الطبية ومستشفى بريجهام آند وومنز في بوسطن، بعد تحليل المعلومات المسجلة عن حوالي 90 ألف امرأة، عدم وجود اختلافات بين النساء اللاتي يتناولن اللحوم المطبوخة جيدا أو غير المطبوخة، ولكن هذا لا يعني أن للسيدات مطلق الحرية في الإكثار من تناول اللحوم، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة المسؤولة عن أمراض القلب وسرطان الأمعاء.
وأكد العلماء أن اللحوم من الأطعمة غير الصحية ويستدل على ذلك وجود معدلات إصابة عالية بسرطان الثدي في الدول الغنية التي يأكل سكانها اللحوم، مقارنة مع سكان الدول الفقيرة، إضافة إلى عدد من العوامل التي تؤثر على هذه المعدلات مثل النشاط البدني وأساليب الإنجاب.
ووجد الخبراء بعد متابعة العادات الغذائية عند 121700 سيدة، تراوحت أعمارهن بين 30 - 55 عاما، لمدة 18 عاما، ومقارنتها بين المصابات والأصحاء، عدم وجود ارتباط بين استهلاك اللحوم وزيادة خطر السرطان، كما لم يترافق البيض أيضا بزيادة خطر المرض. (قدس برس)