فيرغسون وجورج مايكل ضد الحرب على العراق

عدد كبير من مشاهير بريطانيا لا يجدون مبررا للحرب على العراق

لندن - عبّر مدرب بريطاني كبير عن رفضه للحرب ضد العراق. وقال أليكس فيرغسون، مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إنه يقف بالكامل ضد الحرب على العراق. وإن على الحكومة أن تعمل لتهدئة الوضع، بدلا من تشجيع الأمريكيين على الحرب، وتوفير المبررات لها.
وفي نفس السياق، وفي حديث أجراه معه السير دافيد فروست، في برنامجه الشهير، الذي يبث مباشرة كل يوم أحد صباحا، في قناة "بي بي سي 1" التلفزيونية الرسمية، قال المطرب المعروف جورج مايكل إنه يرفض منطق الحرب، الذي يقوده الرئيس الأمريكي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، مؤكدا أن أي عدوان على العراق، ستكون عواقبه وخيمة على آلاف الأبرياء.
وشدد مايكل على أن الدعاية، التي يقوم بها رئيس الوزراء البريطاني لصالح الحرب مرفوضة، وغير مقنعة أصلا، مؤكدا أن الرؤية يجب أن تكون شاملة، على اعتبار أن المشكل الفلسطيني هو وجه آخر للأزمة الحالية، وأن الواجب يفرض معالجة هذا المشكل المتفجر، حتى تكون مقاربتنا شاملة.
وأكد مايكل أن اتجاه الإعلام الغربي والبريطاني لتهميش الموضوع الفلسطيني، قد يقنع رئيس الحكومة، ولكنه لن يقنع العرب، الذين لهم رأي آخر في هذا الموضوع الحساس. وأضاف أن الهدف العام للأمريكان هو إزاحة الرئيس العراقي صدام حسين، من أجل السيطرة على النفط، في حين يترك رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون دون محاسبة، وهذا يعبر ولا شك عن سياسة الكيل بمكيالين.
وقال مايكل إن ما يقدمه بلير غير مقنع للجمهور البريطاني، وأنه هو شخصيا لم يقتنع به. وحذر الحكومة البريطانية من محاولة مغالطة الرأي العام وتجاهله، أو التعامل معه باعتباره مجموعة من الأغبياء، كما قال.(قدس برس)