أكبر عملية اختلاس للبطاقات الإئتمانية!

لم يعرف حجم الخسائر حتى اللحظة

واشنطن - اختلس لصوص على دراية بالكمبيوتر بيانات ثمانية ملايين بطاقة ائتمانية لعملاء أمريكيين ودوليين حسبما أفادت وسائل الاعلام الامريكية ليل الثلاثاء/الاربعاء.
وقد سرقت البيانات في أوائل شباط/فبراير الجاري من أكثر من 2.2 مليون حساب دولي بشركة ماستركارد وحوالي 3.4 ملايين بطاقة ائتمانية أمريكية لشركة فيزا.
وذكرت شبكة سي إن إن الاخبارية أن شركة أمريكان اكسبريس لم تنج هي الاخرى من هذه الجريمة. وتبحث وحدة جرائم الكمبيوتر بمكتب المباحث الفدرالية اف بي آي هذه القضية.
وأوضحت شركتا البطاقات الائتمانية أن اللص أو اللصوص اقتحموا شبكة شركة لم يعرف اسمها تجري صفقات لحساب التجار بمعالجة بيانات الكمبيوتر ومن ثم سرقت هذه البيانات من خلال شبكة الكمبيوتر الخاصة بها.
وأكدت شركتا ماستركارد وفيزا أنهما اتصلتا بجميع المؤسسات المالية التي تعرضت لهذه السرقة. ولم يخطر بعد عن أي عملية نصب واحتيال من خلال استخدام البيانات المسروقة.
وأخطر حملة البطاقات الذين يكتشفون عملية نصب باستخدام أرقام حساباتهم بضرورة الاتصال بالشركات التي أصدرت هذه البطاقات.