الفيصل: أي هجوم احادي على العراق سيعتبر «اعتداءً»

الفيصل يفضل خيار الأمم المتحدة

لندن- اعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل للبي بي سي ان هجوما احاديا من جانب الولايات المتحدة ضد العراق سيعتبره الكثيرون بمثابة عمل عدائي.
وقال في حال هاجمت الولايات المتحدة العراق لوحدها "فسيبدو هذا الامر بمثابة اعتداء".
واضاف "في حال حصول هجوم عن طريق مجلس الامن فلن يكون هذا الامر بالتأكيد اعتداء".
واوضح "نعتقد ان عملا مستقلا لن يكون جيدا للولايات المتحدة. فهذا العمل سيشجع الناس على الاعتقاد بانها تشن اعتداء اكثر مما تقوم بعمل يهدف الى تطبيق قرار دولي".
وتابع الوزير السعودي قائلا "نعتقد ايضا بقوة وننصح الولايات المتحدة بشدة بمواصلة العمل مع الامم المتحدة. في حال جاء تغيير الحكومة مع تدمير العراق فعندها نكون قد حلينا مشكلة بخلقنا مشاكل اخرى".
واضاف "اننا نعيش في المنطقة وسوف نعاني من نتائج اي عمل عسكري" معتبرا ان حربا قد تؤدي الى زعزعة الشرق الاوسط.
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش قد اجرى الاثنين اتصالا هاتفيا مع ولي العهد السعودي الامير عبد الله وبحث مع "الوضع في المنطقة" على ما افادت وكالة الانباء السعودية، دون تفاصيل اضافية.
واكتفت الوكالة بالاشارة الى انه تم بحث "تطورات الاحداث في المنطقة وعلى الصعيد الدولي اضافة الى الموضوعات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك".
وتسعى الولايات المتحدة التي حشدت اكثر من 150 الف جندي في المنطقة الى حشد التأييد لموقفها الداعي الى اللجوء الى القوة ضد الحكومة العراقية الذي تتهمه بحيازة اسلحة دمار شامل ان لم يقبل بنزعها طوعا.
وفي المقابل تسعى المملكة العربية السعودية الى تجنب الحرب مع العمل في اطار الامم المتحدة.