بن لادن: الحرب على العراق بداية لتقسيم المنطقة

حضور مكثف في الآونة الأخيرة في وسائل الإعلام العربية

الدوحة - حذر زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في شريط صوتي جديد بثته له قناة الجزيرة القطرية كاملا فجر الاثنين من أن الولايات المتحدة وبريطانيا تخططان "لتقسيم" منطقة الشرق الاوسط عامة والمملكة العربية السعودية خاصة عن طريق الهجوم على العراق أولا.
وحث بن لادن في بيانه الذي أصدر بمناسبة عيد الاضحى أنصاره الشبان من المجاهدين على استهداف الامريكان واليهود قتلا في كل مكان من بقاع المعمورة.
ودعا إلى مواصلة الجهاد في الفليبين وإندونيسيا وكشمير والشيشان.
وقال إن هدف تقسيم المنطقة الخبيث بالنسبة لامريكا لا يغيب عنها لحظة وهو هدف "استراتيجي قديم" يصب في خدمة إسرائيل وسيطال في النهاية أجزاء كبيرة من المملكة ويمس دولا مثل سوريا ولبنان والاردن والعراق لصالح "دولة إسرائيل الكبرى". وأضاف أن الدور سيأتي على مصر والسودان وإيران وسوريا بعد العراق.
واستغرق بث الشريط أكثر من 53 دقيقة وهو الثاني من نوعه الذي تعرضه القناة الفضائية خلال قرابة أسبوع.
ودعا بن لادن إلى فك أسر الشيخ عمر عبد الرحمن وأسرى معسكر جوانانتنامو في كوبا من قبضة الامريكان.
وأكد استمرار الجهاد في أفغانستان الذي وصفه "بالمستنقع" بالنسبة للقوات الامريكية وأن نصر المجاهدين في أفغانستان سوف يمثل "بداية النهاية" بالنسبة للولايات المتحدة.
ووصف الحرب التي تشنها الولايات المتحدة حاليا ضد الارهاب بأنها "حملة رايتها الصليب" وحرب "ضد الاسلام والمسلمين".