صدام حسين يعبر عن ارتياحه لتقرير المفتشين

تقرير المفتشين لم يصب في مصلحة واشنطن

بغداد - اعلن الكاردينال روجيه اتشيغاراي مبعوث البابا يوحنا بولس الثاني الى بغداد السبت في مقابلة مع التلفزيون الايطالي "راي اونو" ان الرئيس العراقي صدام حسين اعرب عن "ارتياحه" لتقرير مفتشي الامم المتحدة لنزع الاسلحة.
وردا على سؤال حول رد فعل الرئيس العراقي اثر رفع تقريري رئيسي فرق التفتيش هانس بليكس ومحمد البرادعي الى مجلس الامن قال اتشيغاراي الذي التقى صدام حسين، انه كان "اكثر ارتياحا".
واضاف المبعوث البابوي بعد لقاء مع الرئيس العراقي استمر ساعتين "انه يقوم بكل شيء لتجنب الحرب".
واوضح في هذه المقابلة انه المعني الاول، وهو اول من يحشد كل طاقاته لتجنب الحرب".
وقال الكاردينال اتشيغاراي ان "القرار الاخير الذي صدر يشكل اشارة واضحة على الرغبة (لدى صدام حسين) في المضي في هذا الاتجاه" وذلك في اشارة الى المرسوم الرئاسي الذي يحظر صنع واستيراد اسلحة دمار شامل.
والتقريران اللذان قدمهما بليكس والبرادعي الى مجلس الامن الجمعة اكدا على التقدم الذي احرز في مجال نزع اسلحة العراق لكنهما اشارا ايضا الى نقص الشفافية في بعض المجالات.