أمسية شعرية بالقبة السماوية بمكتبة الإسكندرية

الإسكندرية ـ خاص
على موعد في الاسبوع الاخير من كل شهر

نجحت مساعي الشاعر أحمد فضل شبلول عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر، ود. محمد زكي العشماوي ـ رئيس فرع اتحاد الكتاب بالإسكندرية، ود. محمد مصطفى أبو شوارب سكرتير الفرع، مع إدارة مكتبة الإسكندرية، لتخصيص يوم في الشهر في إحدى قاعات الندوات بالمكتبة، يمارس فيها أعضاء اتحاد الكتاب بالإسكندرية أنشطتهم.
وكانت لجنة إدارة الفرع قد وجهت خطابا رسميا للدكتور إسماعيل سراج الدين ـ مدير المكتبة، تطرح فيه فكرة التعاون مع كتَّاب الإسكندرية وأدبائها الذين يودون الاستفادة من وجود المكتبة في مدينتهم العريقة. وأحال سراج الدين الموضوع ـ بعد موافقته المبدئية ـ للدكتور يوسف زيدان ـ مدير إدارة المخطوطات بالمكتبة، باعتباره عضوا في اتحاد الكتاب، لبحث أوجه التعاون مع فرع الإسكندرية.
وعُقدت ثلاثة اجتماعات بين د. يوسف زيدان، ممثلا للمكتبة، وأحمد فضل شبلول ممثلا لمجلس إدارة اتحاد كتاب مصر، ود. محمد مصطفى أبو شوارب، ود. فوزي خضر، ممثلين لفرع الإسكندرية. واتفق الأربعة على تحديد يوم في الأسبوع الأخير من كل شهر يمارس فيه فرع الإسكندرية أنشطته دون تدخل المكتبة في محتوى النشاط. وبالفعل تم وضع برنامج ثقافي طموح للستة أشهر القادمة.
يبدأ هذا البرنامج بأمسية شعرية لشعراء الإسكندرية داخل إحدى قاعات القبة السماوية بالمكتبة، تقام يوم الخميس 27 فبراير القادم، ويديرها الشاعر صبري أبو علم.
وقد نما إلى علمنا أثناء صياغة هذا الخبر أن مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة ستقيم مهرجانا شعريا لشعراء دول حوض البحر الأبيض المتوسط خلال الفترة من 2 ـ 4 مارس القادم.