الوكالة الدولية للطاقة الذرية ترفع الخلاف مع كوريا الشمالية الى مجلس الامن

الزعيم الكوري ماض في تحديه لواشنطن غبر عابئ بالانتقادات الدولية

فيينا - اتهم مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء كوريا الشمالية بمخالفة التزاماتها حول عدم انتشار الاسلحة النووية ورفع المسألة الى مجلس الامن الدولي، وفق ما افاد دبلوماسيون في اعقاب الاجتماع.
وتبنى المجلس قرارا يؤكد ان كوريا الشمالية لا تحترم التزاماتها وهي عبارات تؤدي تلقائيا الى نقل القضية الى مجلس الامن الدولي.
ويتمتع مجلس الامن بحق فرض عقوبات وكانت كوريا الشمالية قد ذكرت انها ستعتبر هذا الاجراء اعلان حرب.
وقالت الولايات المتحدة اخيرا انها لن تطلب فرض عقوبات مباشرة على كوريا الشمالية وستبحث عن حل دبلوماسي للازمة.
وقال دبلوماسي ان روسيا وكوبا كانتا الدولتين الوحيدتين بين الدول الـ35 الاعضاء في مجلس الحكام، اللتين "امتنعتا عن التصويت".
وترى موسكو ان الطلب من مجلس الامن الدولي ان يدرس القضية الكورية الشمالية "لن يكون مثمرا"، وتؤكد انه لم يتم بعد استنفاد كل الوسائل الدبلوماسية.
وهي تعتبر ان عرض الملف على مجلس الامن "يشكل بحد ذاته خطوة كفيلة باثارة ردود فعل عكسية من قبل كوريا الشمالية".
ولا يملك اي من اعضاء مجلس الحكام حق النقض ويمكن ان يتم اي قرار باغلبية بسيطة محددة بـ18 صوتا.
وقال دبلوماسي آخر ان القرار اعتمد بالصيغة التي اعد بها خلال المفاوضات التي استمرت اسابيع عدة.